هنا روحى

:: شخصية هامة ::


~®§§][][ الملكه كليوبترا ][][§§®~



أشهر النساء فى تاريخ الاسكندرية فى العصور القديمة

آخر ملوك الأسرة البطلمية فى مصر . وقد حرصت على إعادة مجد وقوة الاسرة البطلمية . واهتمت

بتطوير المملكة ورفع شأنها فى مواجهة قوة روما المتزايدة .

وأولت المكتبة اهتماماً خاصاً حتىأن بعض الروايات تذكر أن مقتنيات المكتبة قد وصلت الى أقصى


عددها فى عهدها ( 900 الف مجلد فى بعض الروايات ) ، خاصة بعد أن أهداها أنطونيوس مكتبة برجامة كاملة .

وشكلت خطراً حقيقياً على الجيش الرومانى ، إلى أن تمكن أوغسطس من هزيمتها هى وانطونيوس فى معرك
أكتيوم فى الاسكندرية ، تلك الحرب التى انتهت بمقتل أنطونيوس وانتحار كليوباترا .



استحوذ تأثير كليوباترا على مخيلة الشعراء . فاقتنعوا بأروع قصص الحب والعشق فذكر ( فيرجيل )

الشاعر القديم فى إحدى أغانيه أن الحب يقهر الجميع ، ولكن أثبت سهام كيوبيد أنها أضعف من قوات

و أسلحة ( أكتافيوس ) الذى سحق واحدة من أروع قصص الحب فى تاريخ الإنسانية واستمر تأثير

كليوباترا عبر الزمان ليصل الى ( وليم شكسبير ) ، و ( برنارد شو ) والذىأنكر فى مسرحيته التى كتبها

عن قيصر وكليوباترا أن تكون هذه الملكة قد أوتيت من العلم شيئاً ، بل وصورها فى صورة المرأة اللعوب

التى تستخدم جسدها من نيل ما تريد ، وربما كان رأى برنارد شو فى كليوباترا جاء تجسيداً لأرائه عن المرأة .




فكليوباترا ومهما قيل عنها كانت جميلة ولا شك ، وجهها يزين الاف العملات الموجودة بالمتاحف المختلفة

ووجها المشرق النضر يطل علينا من واجهة معبد دندرة ليحكى لنا تاريخ واحدة من أشهر ملكات مصر فى

تاريخها القديم .




أما عن تاريخ الملكة فنبدأه من عام 51 ق.م . عندما مات بطلميوس أوليتس بعد أن أوصى بتولى إبنته

الكبرى كليوباترا ( الإلهه المحبةلأبيها ) بالاشتراك مع أكبر أبنائه الذكور بطلميوس الذى كان صبياً فى

العاشرة من عمره ، وقد جعل أبوها الملك الراحل روما وصية عليهما .




وزحف ( قيصر ) وجنوده من روما إلى مصر وسحقت قوات الملك الصغير والذى لقى حتفه ليعين أخوه

الاصغر بطلميوس الرابع عشر شريكاً أخر لكليوباترا على عرش مصر وبعد هدوء الامور نسبياً أقيمت

الاحتفالات على شرف ضيف مصر الكبير قيصر روما التى قيل أنها استمرت لمدة شهرين قضاهما مع

الملكة كليوباترا فى رحلة على صفحة النيل لرؤية عجائب مصر ومجدها .




وقد زارت الملكة كليوباترا فى صيف 46ق.م. روما بدعوة رسمية من قيصر وبصحبتها ابنها قيصرون ( قيصر

الصغير ) ربما لتقديمه إلى المجتمع الرومانى وأقامت وحاشيتها فى قصر بديع بإقطاعية قيصر الواقعة

على تل ( جانيكول ) عبر التيبر وسط روما ، وإستطاعت كليوباترا بجاذبيتها وذكائها وثقافتها أن تخطف

قلوب الرومان وحقد وحسد نساء روما .





وبعد مرور شهر واحد من زيارتها إلى روما اغتيل قيصر على يد رجاله ، لتعود كليوباترا إلى الإسكندرية

خفية .

وأخد أوكتافيوس وأنطونيوس على عاتقهما الانتقام لمقتل قيصر ، واتفق البطلان علىأن يتصرف

أوكتافيوس فى شئون الغرب ، وانطونيوس فى شئون الشرق ، وطلب انطونيوس أن تحضر ملكة مصر

لتركع أمامه بعد أن اتهمها بأنها لم تقدم المساعدة فى أثناء الحرب مع الجمهوريين.




والشىء الذى لا يعرفه الجميع هو أن كليوباترا أنجبت من انطونيوس ولدين توأم وابنة ،

ولقد أبقى أوكتافيوس على حياتهم وأرسلهم الى روما ليتربوا هناك ، وانقطعت أخبارهم فلم نعرف عن

حياتهم شيئاً وقام أوكتافيوس بقتل قيصرون بناء على نصيحة أحد الفلاسفة السكندريين كى لا يبقى

خلفاء لـ ( يوليوس قيصر ) يطالبون بعرش روما أو مصر ، ومنذ اللحظة التى ماتت فيها ملكة مصر أصدر

أوكتافيوس قراراً من خمس كلمات يعلن فيه ضم مصر الى سلطان الشعب الرومانى .




لقد كشفت لنا الحفائر التى أجراها العالم الجليل / سيد الناصرى – فى منطقة كوم أوشيم عن العديد من

النتاج المهمة ، منها ذلك اللقب الجديد للملكة كليوباترا ( فيلو ماتور ) أى المحبة لأمها . إضافة الى العديد

من المعلومات التى اضيفت إلى تاريخ تلك الملكة خالدة الذكر .


\\








¤©§][§©¤][ انطونيو && كليوبترا ][¤©§][§©¤



بواسطة الرسام ((لورينس تديما))



مارك أنطونيو أحد أعضاء الحكومة الثلاثية بروما مع أوكتافيوس القيصر وأميليوس ليبيدس, أهمل واجباته

العسكرية بعد ان أنشغل بملكة مصر كليوباترا,حيث تجاهل مشاكل روما الوطنية ، بما فيها حقيقة أن

زوجته فلوفيا, ثارت على أوكتافيوس ثم ماتت.

دعى أوكتافيوس أنطونيو للعودة من الأسكندرية إلى روما لمساعدته ضد البومباي,منيكراتس وميناس

ثلاثة قراصنة ب البحر المتوسط ذوي سمعة رديئة, وفي الأسكندرية تتوسل كليوباترا لأنطونيو ألا يذهب,

وتعتبر أنه بهذه الطريقة يثبت حبه لها ،ولكن في النهاية يغادر.

بالعودة إلى روما ، أجريبا يعيد فكرة أن أنطونيو يجب أن يتزوج من أخت أوكتافيوس القيصر ، أوكتافيا,

لتقوية العلاقات بين الرجلين ، أحد قادة أنطونيو ويدعى أنوباربس.بالرغم من ذلك ،يعلم أن أوكتافيا لن

ترضيه أبداً بعد كليوباترا ، وفي عبارة شهيرة يصف فتنة وجمال كليوباترا بعبارات مثل "العمر لا يمكن أن

يذبل جمالها".

تتنبأ عرافة لأنطونيو أنه سيخسر إن حارب أوكتافيوس.

في مصر ، تعلم كليوباترا بزواج أنطونيو وتوقع غضبها العارم على الرسول الذي بعث إليها بالرسالة,


ولكن تنتابها السعادة عندما تعلم بأوصاف أوكتافيا الدميمة من حاشيتها.

في أحد المواجهات ، الحكومة الثلاثية تساوم البومباي ، وتعرض عليه هدنة حيث يمكنة الأحتفا ب

سردينيا و صقلية ، ولكن عليه مساعدتهم في تخليص البحر من القراصنة ويرسل لهم ضريبة ثقيلة, وبعد

تردد شديد يوافق بومباي ، ويقام أحتفال صاخب على سفينة بومباي ، يغري ميناس بومباي بفكرة أنه إن

قتل القادة الثلاثة سيصبح قائداً لروما ، ولكنه يرفض ذلك ويجد أن هذه الفعلة ضد الشرف ،ولكن سرعان

ما ينقض أوكتافيس ولابيدوس الهدنة ويشنوا حربا على بومباي ، كانت هذه الحرب ضد إرادة أنطونيو

الذي أستشاط غضبه.

يعود أنطونيو إلى مصر ويتوج نفسه مع كليوباترا كملوك مصر ، والثلث الشرقي من إمبراطورية روما

حيث كانت هذه المقاطعة نصيب أنطونيو من الحكم الثلاثي ، أتهم أوكتافيوس أنه لم يعطيه حصته الكافية

من أرض بومباي وغضب لأن لبيدوس "الذي كان قد سجن من قبل أوكتافيوس" خرج من السجن وولج

من الحكم الثلاثي, وافق أوكتافيوس على طلباته ، ولكن من ناحية أخري لم يكن مسرورا مما فعله

أنطونيو.

أستعد أنطونيوا لمحاربة أوكتافيوس ، أنوباربس مساعده يحضه على القتال في اليابسة ، حيث تكون

الغلبة له ، بدلا من قتال البحار حيث أن أسطول أوكتافيوس أقوى ، ولكن أنطونيو يرفض بما أن

أوكتافيوس تحداه على قتاله بالبحر, كليوباترا تأمر بأسطولها ليكون رهن إشارة أنطونيو ، مع ذلك . في

وسط المعركة أسطول كليوبترا بالستون سفينة ، وأنطونيو يتبعها ، يترك جيشه ليهزم ، ويلاحقه العار بما

فعله به حب كليوبارتا ، يلومها أنطونيو بشدة لأنها جعلت منه جباناً, ولكنه يضع في النهاية هذا الحب فوق

كل شيء .

يرسل أوكتافيوس رسوله لكليوبترا ليحثها على تسليم أنطونيو والإنضمام لجانبه, تتردد وعبث بالرسول,

يدخل أنطونيو ويشجب ما فعلته ، ويرسل الرسول للجلد ، وفي النهاية يسامح كليوباترا, ويتعهد بخوض

معركة أخرى من أجلها ، لكن هذه المرة عل اليابسة.


في مساء المعركة يسمع جنود أنطونيو أصوات إعجازية غريبة, حيث فسروها بأنها الإله هرقل يتنحى عن

حماية أنطونيو ، أبعد من ذلك ، قائد أنطنيو الذي هدمه لمدة طويلة يهجره ويذهب إلى جانب أوكتافيوس ،

بالإضافة إلى مصادرته لأشياء أنوباربس ، والتي لم يأخذها معه عند الذهاب لأوكتافيوس, يأمر أنطونيو

بالأشياء أن تذهب لأنوباربس مرة أخرى ، ويمتن أنوربابس لكرم سيده.ويخجل من عدم إخلاصه, ويموت

بقلب منكسر.


تسير المعركة لصالح أنطزنيو حيث أنطلقت من اليابسة ، إلى أن قلبها أوكتافيوس لصراع بحري مرة

أخرى ، ويخسر أنطونيو عندما ينضم أسطول كليوباترا إلى جانب أوكتافيوس ويحاصره. ويشجب كليوبارت

بقوله " هذه المصرية الحمقاء خدعتني !." ويعقد العزم على قتلها لخيانتها له ، تقرر كليوباترا أن الطريقة

الوحيدة لإستعادة حبه مرة أخرى هي أن تبعث له رسالة فحواها أنها ستنتحر. لتموت وأسمه عل

شفتيها, تحبس نفسها في مكان وتنتظر عودة أنطونيو.

ولكن خطتها تفشل وبدلا من أن يعود لها نادما يقرر أنطونيو أن حياته لا تُستحق ، لذلك يأمر أحد

مساعديه "روس" ليحضر له سيفا ولكن آروس لم يجرؤ عل هذه الفعلة ويقتل نفسه, يعجب أنطونيو

بشجاعته ويحاول فعل نفس الشيء ولكنه يفشل ويكون كل ما أكتسبه هو جرح عميق ، يعلم أنطونيو أن

كليوباترا مازالت حية فيقوم بالذهاب لها في مكان عزلتها ويموت بين ذراعيها.\


يذهب أوكتافيوس لكليوباترا ويحاول أن يقنعها بالأستسلام ولكنها ترفض بغضب شديد, تُخان كليوباترا وتحتجز من قبل الرومان .


تقرر كليوباترا الأنتحار بإستخدام سم أفعى الناشر, وتموت في هدوء ، وهي تتخيل ملاقاتها لأنطونيو في

الحياة الأخرى, وينتحر خادمتيها آيرس وشارميان هنا الأخريان بنفس الطريقة ، يكتشف أوكتافيوس

الإنتحار ويظهر مشاعر مضطربة ، يتركه موت أنطونيو وكليوباترا ليكون هو أول إمبراطور

روماني "أغسطس قيصر" ، ولكنه يشعر ببعض التعاطف معهم حيث يقول "سوف تدفن إل جانب حبيبها

أنطونيو ، لا يوجد قبر على الأرض سيطوق هذين ، زوجين رائعين", ويأمر بأن تكون جنازة شعبية عسكرية.


 

هنا روحى

:: شخصية هامة ::
رد: ملوك وملكات الفراعنه متجددباستمرار

:: انتحار كليوبترا ::



انتحرت
فى فجر أحد أيام منتصف أغسطس 8 / 30 ق. م قدم أحد خدام الملكة كيلوباترا ثعبان الكوبرا وسيلة

أنتحارها بعد أن سمعت بهزيمة صديقها القائد الرومانى مارك أنطونيوس فى الحرب , وكان ثعبان الكوبرا

السامة قد ظلت شعار للملكية فى العصر البطلمى تعلو هامات الملوك , أو كانت زوجاً من الثعابين إذا

جاز لنا أن نصدق قول الشعراء الرومان فرجيل وهوراس وبروبيرتيوس Propertius وقد ذكر بعض

المؤرخين أن الكتف الملكية اليسرى هى التى تلقت اللدغة الأولى القاتبة وقال آخرون أنه الثدى الأيسر

العارى

انتحرت كليوباترا في حالة اليأس هذه بان وضعت حيه سامه على صدرها وكان الغازى الجديد أوكتافيوس

قيصر يأمل أن تسير الملكة التى تحكم مصر فى موكب نصرته فى روما ولكنه سرعان ما وارى جثمانها

وأتجه لتنظيم الحكومة , فأعلن ضمه مصر لسلطان الشعب الرومانى , وجاء أعلانه فى جملة قصيرة

للغاية لا تضم أكثر من خمس كلمات وأختيرت هى

وقد لقب أكتافيوس بالمبجل Augustus حتى نهاية حكمة وتخليدا لضمه مصر إلى الأمبراطورية الرومانية

أطلق أسمه على الشهر الذى ضم فيه مصر عقب الحرب الأهلية ضد أنطونيوس


وبعد وفاتها قتل الرومان قيصرون خشية ان يطالب بالامبراطورية الرومانية كوريث ليوليوس قيصر وولي

عهده ,


//


تنتهى كليوباترة ومع نهايتها ينتهى استقلال مصر وتتحول من مملكة مستقلة إلى ولاية تابعة للحكم

الرومانى إلى أن يأتى الفتح العربى الإسلامى على يد عمرو بن العاص بعد حوالى 700 سنة !!




 

هنا روحى

:: شخصية هامة ::
رد: ملوك وملكات الفراعنه متجددباستمرار

الملكة نفرتيتى



نفرتيتي والتى يعنى اسمها "الجميلة أتت"


هي زوجة أمنحوتپ الرابع (الذي أصبح لاحقاً أخناتون)

فرعون الأسرة الثامنة عشر الشهير،

وحماة توت عنخ أمون.


أصولها
أصول الملكة نفرتيتى غير مؤكدة ويعتقد انها أخت الملك أخناتون وان أمهما هى الملكة تِيْيِ ، ومرضعتها كانت زوجة الوزير آى ،
الذى يحتمل ان يكون أخا للملكة تِيْيِ .
وكان يطلق عليه في كثير من الاحيان "ابو الاله"
وهذا يوحى انه ربما كان ابوه بحكم زواجه من أمه ،
وعلى كل حال آى لم يذكر مطلقا عن نفسه انه أبو نفرتيتى .
بالرغم من ان هناك مراجع تشير إلى ان صورة أخت نفرتيتى موت نوتجمت Mutnojme مرسومه ومزين بها قبر آى.



دورها كزوجة

اخناتون ونفرتيتى وابناؤها
شاركت الملكة نفرتيتى زوجها في عبادة الديانة الجديدة وهى عبادة آتون قوة قرص الشمس وكانت هى وزوجها الوسيط بين الشعب وآتون ، ويفترض ان تمنح المباركة الكاملة فقط عندما يتحد الزوجان الملكيان ، وقامت نفرتيتى خلال السنوات الاولى لحكم زوجها بتغيير اسمها طبقا لتغيير عقيدتها إلى نفرنفراتون نفرتيتى الذى يعنى آتون يشرق لان الجميلة قد أتت.

تذكر نفرتيتى بالتمثال النصفى لوجهها المصور والمنحوت على قطعة من الحجر الجيرى في واحدة من أروع القطع الفنية من العصر القديم وهو أشهر رسم للملكة نفرتيتى ، وعثر عليه عالم المصريات الألماني لودفيگ بورشاردت، في 6 ديسمبر 1912، في ورشة النحات تحتمس في تل العمارنة. بورشاردت هرب التمثال الكامل (غير المخدوش) إلى منزله في حي الزمالك بالقاهرة، ومن هناك هربه إلى ألمانيا مخفياً ضمن قطع فخار محطمة غير ذات قيمة، مرسلة إلى برلين للترميم.

ويوجد تمثال اخر لرأس نفرتيتى بالمتحف المصري من الكوارتزيت الأحمر والمزين بلمسات من المداد وهو لا يقل في دقة الصنع عن الرأس الموجودة ببرلين ولكنه أقل شهرة . ومن ألقابها الملكية الزوجه الملكيه العظيمة ، وقد أنجبت نفرتيتى من أخناتون ست من البنات :

ميريت آتون وقد ولدت في طيبة قبل الأنتقال إلى أخت أتون
مكت آتون
عنخس إن با آتون والتى تزوجت من توت عنخ آمون
نفرنفرو آتون تاشيرى
نفرنفرو رع
ستب إن رع



نهاية حياتها
بعد العام الثانى عشر لحكم أخناتون أختفت نفرتيتى ولم يوجد اى ذكر لها ويعتقد انها توفت ودفنت في مقبرة بإخيتاتون ويعتقد ايضا ان توت عنخ آمون نقل مومياؤها مع والده أخناتون عندما هجرت أخت أتون ولم يتم العثور على مومياء نفرتيتى




هذه الصورة مصغره ... نقره على هذا الشريط لعرض الصوره بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 782x599 والحجم 756 كيلوبايت .
 

هنا روحى

:: شخصية هامة ::
رد: ملوك وملكات الفراعنه متجددباستمرار

توت عنخ أمون



توت عنخ أمون كان أحد فراعنة الأسرة المصرية الثامنة عشر في تاريخ مصر القديم, و كان فرعون مصر من 1334 إلى 1325 ق.م. في عصر الدولة الحديثة. يعتبر توت عنخ أمون من أشهر الفراعنة لأسباب لا تتعلق بانجازات حققها او حروب انتصر فيها وانما لأسباب اخرى لا تعتبر مهمة من الناحية التاريخية ومن ابرزها هو اكتشاف مقبرته وكنوزه بالكامل دون اي تلف واللغز الذي احاط بظروف وفاته حيت اعتبر الكثير وفاة فرعون في سن مبكرة جدا امرا غير طبيعي وخاصة مع وجود آثار لكسور في عظمي الفخذ و الجمجمة و زواج وزيره من ارملته من بعد وفاته وتنصيب نفسه فرعونا, كل هذه الأحداث الغامضة والإستعمال الكثيف لأسطورة لعنة الفراعنة المرتبطة بمقبرة توت عنخ أمون التي استخدمت في الأفلام وألعاب الفيديو جعلت من توت عنخ أمون أشهر الفراعنة لأسباب لا تتعلق على الأطلاق بالاهمية التاريخية او لأنجازات حققه اثناء سنواته القصيرة كفرعون مصر وانما لألغاز وأسئلة لا جواب لها اعتبرها البعض من اقدم الأغتيالات في تاريخ الأنسان.







توت عنخ أمون كان عمره 9 سنوات عندما اصبح فرعون مصر واسمه باللغة المصرية القديمة تعني "الصورة الحية للاله أمون"، كبير الآلهة المصرية القديمة. عاش توت عنخ آمون في فترة انتقالية في تاريخ مصر القديمة حيث أتى بعد أخناتون الذي حاول توحيد آلهة مصر القديمة في شكل الإله الواحد وتم في عهده العودة إلى عبادة آلهة مصر القديمة المتعددة. تم اكتشاف قبره عام 1922 من قبل عالم الأثار البريطاني هوارد كارتر واحدث هذا الإكتشاف ضجة اعلامية واسعة النطاق في العالم.

بداياته

* أمنحوتپ الثالث (1390 - 1353 ق.م.) و كبرى زوجاته الملكة تيي (1390-1340 ق.م.) انجبوا الفرعون أخناتون الذي كان يسمى ايضا باسم أمنحوتب الرابع.

* أخناتون (1353 - 1336 ق.م.) بالاضافة إلى زوجته الرئيسية نفرتيتي (1352 - 1340 ق.م.) كان عنده زوجة ثانوية اسمها كييا ويرجح انها والدة توت عنخ أمون (1332 - 1322 ق.م.).

* توت عنخ أمون (1332 - 1322 ق.م.) اصبح فرعون مصر وهو طفل و توفي في ظروف غامضة و مجهولة وكانت زوجته اسمها عنخ إسن أمون.

* الفرعون الذي اتى بعد توت عنخ أمون كان وزيره السابق خپر خپرو رع آي والذي تزوج من عنخ إسن أمون ارملة توت عنخ أمون.

فترة حكمه

أثناء حكم توت عنخ أمون بدأت ثورة من تل العمارنة ضد حركة الفرعون السابق أخناتون الذي نقل العاصمة من طيبة إلي عاصمته الجديدة أخت أتون بالمنيا و حاول توحيد آلهة مصر القديمة المتعددة بما فيها الإله أمون في شكل الإله الواحد آتون . في سنة 1331 ق.م. أي في السنة الثالثة لحكم توت عنخ أمون الذي كان عمره 11 سنة وبتأثير من الوزير خپر خپرو رع آي رفع الحظر المفروض على عبادة الآلهة المتعددة ورجعت العاصمة إلى طيبة.

هناك اعتقاد سائد أن وفاة توت عنخ أمون لم يكن لأسباب مرضية وانما قد يكون من جراء عملية اغتيال قام الوزير خپرخپرو رع آي بتدبيرها وهناك العديد من الأدلة التي يوردها المؤمنون بهذه النظرية منها على سبيل المثال زواج الوزير خپرخپرو رع آي من ارملة توت عنخ أمون حيث عثر على ختم فرعوني يحمل اسم آي و عنخ إسن أمون أرملة توت عنخ أمون وايضا يوجد رسالة بعثتها عنخ إسن أمون (أرملة توت عنخ أمون) إلى ملك الحيثيين تطلب منه إرسال أحد ابنائه لغرض الزواج بها بعد موت زوجها وقام ملك الحيثيين بارسال أحد ابناءه كي يتزوج من أرملة توت عنخ أمون ولكنه مات قبل ان يدخل ارض مصر وهناك اعتقاد انه تم اغتياله على الأرجح بتدبير من الوزير خپرخپرو رع آي الذي فيما يبدو كان يخطط للاستيلاء على عرش مصر فقام بقتل الفرعون توت عنخ أمون وقتل عريس ارملته ولكن هذه فرضيات ولايوجد دليل قاطع لإثبات كل هذه النظريات.

ومن الجدير بالذكر ان الأدلة التاريخية تشير إلى وجود وزيرين لتوت عنخ أمون أحدهما آي الذي تم ذكره والأخر كان اسمه حورمحب وهناك ادلة أثرية تؤكد انه بعد وفاة توت عنخ أمون أستلم الوزير آي مقاليد الحكم لفترة قصيرة ليحل محله الوزير الثاني حورمحب الذي تم في عهده إتلاف معظم الأدلة على فترة حكم توت عنخ أمون و الوزير آي وهذا يؤكد لدى البعض نظرية المؤامرة وكون وفاة توت عنخ أمون نتيجة عملية اغتيال وليست لأسباب مرضية.

اسباب وفاته

لفترة طويلة كان سبب وفاة توت عنخ أمون مسألة مثيرة للجدل وكانت هناك الكثير من نظريات المؤامرة التي كانت ترجح فكرة انه لم يمت وانما تم قتله في عملية اغتيال. في 8 مارس 2005 ونتيجة لإستخدام التصوير الحاسوبي الشريحي الثلاثي الأبعاد three-dimensional CT scans على مومياء توت عنخ أمون صرح عالم الأثار المصري زاهي حواس انه لاتوجد اية ادلة على ان توت عنخ أمون قد تعرض إلى عملية اغتيال واضاف ان الفتحة الموجودة في جمجمته لا تعود لسبب تلقيه ضربة على الرأس كما كان يعتقد في السابق وانما تم احداث هذه الفتحة بعد الموت لغرض التحنيط وعلل زاهي حواس الكسر في عظم الفخذ الأيسر الذي طالما تم ربطه بنظرية الأغتيال بانه نتيجة كسر في عظم الفخذ تعرض له توت عنخ أمون قبل موته وربما يكون الألتهاب الناتج من هذا الكسر قد تسبب في وفاته.

اظهرت التحاليل الحديثة ايضا ان ان عظم سقف التجويف الفمي لتوت عنخ أمون لم يكن مكتملا وكان طول قامة توت عنخ أمون 170 سم وكان الطول العرضي لجمجمته أكبر من الطول الطبيعي مما حدى بالبعض باقتراح مرض متلازمة مارفان Marfan's syndrome كسبب للموت المبكر وهذه الحالة وراثية تنقل عن طريق مورثات جسمية مهيمنة.

كان التقرير النهائي لفريق علماء الأثار المصري ان سبب الوفاة هو تسمم الدم نتيجة الكسر في عظم الفخذ الذي تعرض له توت عنخ أمون والتي ادى إلى الگانگرين Gangrene الذي هو عبارة موت الخلايا والأنسجة وتحللها نتيجة افراز إنزيمات من العضلات الميتة بسبب عدم وصول الأكسجين اليها عن طريق الدم.

قبل هذا التقرير كانت هناك محاولات لمعرفة سبب الموت باستعمال أشعة أكس X-rays على مومياء توت عنخ أمون جرت في جامعة ليفربول و جامعة ميشيغان في 1968 و عام 1978 على التوالي وتوصلت الجامعتان إلى اكتشاف بقعة داكنة تحت جمجمة توت عنخ أمون من الخلف والذي تم تفسيره كنزيف في الدماغ مما ادى إلى انتشار فرضية انه قد تلقى ضربة في رأسه ادت إلى نزيف في الدماغ ثم الموت

اكتشاف مقبرة توت عنخ أمون

كان ما يسمى وادي الملوك الواقعة على الضفة الغربية من نهر النيل بالقرب من طيبة ولمدة 450 سنة اثناء عهد الدولة الحديثة من تاريخ قدماء المصريين التي امتدت من 1539 إلى 1075 قبل الميلاد بمثابة مقبرة لفراعنة تلك الفترة حيث يوجد في هذا الوادي الصخري الذي يبلغ مساحته مايقارب 20,000 متر مربع 27 قبرا ملكيا تعود لثلاثة أسر وهي الأسرة المصرية الثامنة عشر و الأسرة المصرية التاسعة عشر والأسرة المصرية العشرون تم اكتشافه لحد هذا اليوم




يعتقد ان الوادي يضم على اقل تقدير 30 قبورا أخرى لم يتم اكتشافها لحد الأن. القبور المكتشفة في وادي الملوك لحد الآن وحسب الترتيب الزمني لحكم الفراعنة تعود إلى تحوتمس الأول و أمنحوتپ الثاني و توت عنخ أمون و حورمحب وهم من الأسرة المصرية الثامنة عشر و رمسيس الأول و سيتي الأول و رمسيس الثاني وآمينمسيس وسيتي الثاني و سبتاح و هم من الأسرة المصرية التاسعة عشر و ست ناختي و رمسيس الثالث و رمسيس الرابع و رمسيس الخامس و رمسيس التاسع وهم من الأسرة المصرية العشرون. وهناك قبور أخرى لفراعنة مجهولين لازالت المحاولات جارية لمعرفتهم.

كان بناء قبر الفرعون يبدأ عادة بعد ايام من تنصيبه فرعونا على مصر وكان البناء يستغرق على الأغلب عشرات السنين وكان العمال يستعملون ادوات بسيطة مثل الفأس لحفر اخاديد طويلة وتشكيل غرف صغيرة في الوادي وبمرور الزمن كانت هناك قبور تبنى فوق قبور اخرى وكان شق الأنفاق والأخاديد الجديدة تؤدي في الغالب إلى انسداد الدهاليز المؤدية إلى قبر الفرعون الأقدم, انعدام التخطيط المنظم هذا كان السبب الرئيسي الذي ادى إلى بقاء هذه الكنوز وعدم تعرضها للسرقة لألاف السنين.

في4 نوفمبر 1922 وعندما كان عالم الآثار والمتخصص في تأريخ مصر القديمة البريطاني هوارد كارتر يقوم بحفريات عند مدخل النفق المؤدي إلى قبر رمسيس الرابع في وادي الملوك لاحظ وجود قبو كبير واستمر بالتنقيب الدقيق إلى ان دخل إلى الغرفة التي تضم ضريح توت عنخ أمون وكانت على جدران الغرفة التي تحوي الضريح رسوم رائعة تحكي على شكل صور قصة رحيل توت عنخ أمون إلى عالم الأموات وكان المشهد في غاية الروعة للعالم هوارد كارتر الذي كان ينظر إلى الغرفة من خلال فتحة وبيده شمعة ويقال ان مساعده سأله "هل بامكانك ان ترى اي شيء ؟" فجاوبه كارتر "نعم اني ارى أشياء رائعة".

في 16 فبراير 1923 كان هوارد كارتر (1874 - 1939) أول انسان منذ أكثر من 3000 سنة يطأ قدمه ارض الغرفة التي تحوي تابوت توت عنخ أمون. لاحظ كارتر وجود صندوق خشبي ذات نقوش مطعمة بالذهب في وسط الغرفة وعندما قام برفع الصندوق لاحظ ان الصندوق كان يغطي صندوقا ثانيا مزخرفا بنقوش مطعمة بالذهب وعندما رفع الصندوق الثاني لاحظ ان الصندوق الثاني كان يغطي صندوقا ثالثا مطعما بالذهب وعند رفع الصندوق الثالث وصل كارتر إلى التابوت الحجري الذي كان مغطى بطبقة سميكة من الحجر المنحوت على شكل تمثال لتوت عنخ أمون وعند رفعه لهذا الغطاء الحجري وصل كارتر إلى التابوتالذهبي الرئيسي الذي كان على هيئة تمثال لتوت عنخ أمون وكان هذا التابوت الذهبي يغطي تابوتين ذهبيين آخرين على هيئة تماثيل للفرعون الشاب .

اضطر كارتر إلى قطع ثلاثة توابيت ذهبية لكي يصل إلى مومياء توت عنخ أمون

لاقى هاورد صعوبة في رفع الكفن الذهبي الثالث الذي كان يغطى مومياء توت عنخ أمون عن المومياء ففكر كارتر ان تعريض الكفن إلى حرارة شمس صيف مصر اللاهبة ستكون كفيلة بفصل الكفن الذهبي عن المومياء ولكن محاولاته فشلت واضطر في الأخير إلى قطع الكفن الذهبي إلى نصفين ليصل إلى المومياء الذي كان ملفوفا بطبقات من الحرير وبعد ازالة الكفن المصنوع من القماش وجد مومياء توت عنخ أمون بكامل زينته من قلائد و خواتم و التاج والعصى وكانت كلها من الذهب الخالص ، لإزالة هذه التحف اضطر فريق التنقيب إلى فصل الجمجمة والعظام الرئيسية من مفاصلها وبعد ازالة الحلي اعاد الفريق تركيب الهيكل العظمي للمومياء ووضعوه في تابوت خشبي.

أمام الجمهور لأول مره

قررت وزارة السياحة المصرية السماح بعرض مومياء الملك الفرعوني الشاب توت عنخ آمون أمام الجمهور لأول مرة منذ اكتشافها مع ضريحها الذهبي في مدينة الأقصر قبل 85 عاما.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس للأنباء عن مدير هيئة الآثار المصرية زاهي حواس قوله إن العلماء المصريين بدؤوا قبل أكثر من عامين ترميم مومياء الفرعون توت عنخ آمون التي تعرضت لأضرار بالغة بعد إخراجها لفترة وجيزة من تابوتها الحجري عند إخضاعها للتصوير الطبقي المحوري.

وأضاف حواس أن الجزء الأكبر من جسد المومياء مفتت إلى 18 قطعة تبدو -حسب وصف حواس- كحجارة تحطمت أجزاء عندما اكتشفها عالم الأثار البريطاني هوارد كارتر أول مرة وأخرجها من قبرها وحاول نزع القناع الذهبي الذي كان يغطي وجه الملك توت عنخ آمون.

شار إلى أن الغموض الذي أحاط بتوت عنخ آمون وضريحه الذهبي أثار فضول وحماسة المعجبين بالدراسات المصرية القديمة منذ كشف كارتر موقع المومياء في 4 نوفمبر/ تشرين الثاني 1922، وما كانت تخبئه من كنوز الذهب والأحجار الكريمة.

وقد حاول علماء الآثار في السنوات الأخيرة كشف اللغز وراء طريقة وفاة الفرعون الشاب الذي يعتقد بأنه كان الحاكم الـ12 من الأسرة الفرعونية الـ18 وصعد إلى العرش حاكما لمصر القديمة وعمره لم يتجاوز ثمانية أعوام.

وفي محاولة لكشف هذه الأسرار أخرج العلماء مومياء توت عنخ آمون من قبرها ووضعها على طاولة التصوير الطبقي المحوري المتطور لمدة ربع ساعة عام 2005 من أجل الحصول على صورة ثلاثية الأبعاد لمومياء يزيد عمرها عن 3000 عام.

واستبعدت نتائج الفحص الطبي أن يكون الفرعون الشاب قد مات قتلا، لكنها لم تستطع أن تحدد تحديدا دقيقا طريقة وفاته التي وقعت في العام 1323 قبل الميلاد.

فقد اكتشفت الصور أن الملك توت عنخ آمون تعرض لكسر في فخذه اليسرى، بسبب حادث ما على الأرجح، أدى إلى إصابته لاحقا بمرض قاتل تعذر تحديده.

كما قدمت الصور في حينه كشفا غير مسبوق حول حياة الفرعون الشاب الذي يعد من أشهر ملوك مصر القديمة، ومنها أنه كان معافى بسبب تغذيته الجيدة رغم نحول بنيته نسبيا التي لا يتجاوز طول قامتها 170 سنتميترا عند وفاته.
 

هنا روحى

:: شخصية هامة ::
رد: ملوك وملكات الفراعنه متجددباستمرار



الاسم الأصلى لحتشبسوت
غنمت آمون حتشيبسوت
ويعنى :
خليلة آمون المفضلة على الأميرات أو خليلة آمون درة الأميرات


الملكة ماعت كا رع حتشپسوت ( - 1482 ق.م.) أحد أشهر الملكات في التاريخ، وخامس فراعنة الأسرة الثامنة عشر، وحكمت من 1503 ق.م. حتى 1482 ق.م. وتميز في عهدها قوة الجيش و البناء والرحلات التي قامت بها. وهى الابنة الكبرى لفرعون مصر الملك تحوتمس الأول وأمها الملكة أحمس وكان أبوها الملك قد أنجب ابنا غير شرعى هو تحتمس الثانى وقد قبلت الزواج منه على عادة الأسر الملكية ليشاركا معا في الحكم بعد موته، وذلك حلا لمشكلة وجود وريث شرعى له.

هذه الملكة تركت ألغازا كثيرة وأسرارا وربما يكون أكثر تلك الألغاز إثارة شخصية " سنموت " ذلك المهندس الذى بنى لها معبدها الشهير في الدير البحري والذى منحته 80 لقبا وكان مسئولا عن رعاية ابنتها الوحيدة وقد بلغ من حبه لمليكته أن حفر نفقا بين مقبرتها ومقبرته. وإذا جاءت تلميحات المؤرخين لتشير إلى وجود حالة حب قد جمعت الاثنين سنموت وحتشبسوت فإنهما الملكة وخادمها أيضا قد شاركا في "حياة أسطورية " وانتهى كل منهما نهاية غامضة لا تزال لغزا حتى الأن


حكمها:
اشتهر حكم حتشبسوت بالسلام والازدهار حيث كانت تحاول اقصى وسعها تنمية العلاقات وخاصة التجارية مع دول الشرق القديم لمنع اى حروب معهم


رأى المصريين فيها:
/لقد واجهت حتشبسوت مشاكل عديدة في بداية حكمها بسبب حكمها من وراء الستار بدون شكل رسمى ويقول بعض المؤرخين انها قتلت زوجها واخوها الملك تحتمس الثانى للأستيلاء على الحكم ،وعلى الجانب الاخر واجهت مشاكل مع الشعب حيث كان يرى اغلب الناس انها امراة ولا تستطيع حكم البلاد ولذلك كانت تحاول دائما ان تلبس وتتزين بملابس الرجال لأقناع الشعب بأنها تستطيع الحكم وايضا نشطت حركة التجارة التى كانت في حالة سيئة خصوصا في عصر الملك تحوتمس الثانى


البعثات التجارية:
بعثة المحيط الاطلسى: أرسلت الملكة حتشبسوت أسطولاً كبيراً إلى المحيط الأطلسي و ازدهرت التجارة مع المحيط الاطلسى لأستيراد بعض انواع السمك النادر.

بعثة بلاد بونت:ارسلت الملكة حتشبسوت بعثة تجارية محملة بالهدايا والبضائع المصرية مثل البردى والكتان إلى بلاد بونت (الصومال حاليا) فاستقبلها ملك بونت استقبالا جيد ،ثم عادت محملة بكميات كبيرة من الاخشاب والبخور والأبنوس والعاج والجلود والاحجار الكريمة ،وصورت الملكة حتشبسوت اخبار تلك البعثة على جدران معبد الدير البحرى.

بعثة اسوان:ايضا صورت على جدران معبد الدير البحرى وصف بعثة حتشبسوت إلى محاجر الجرانيت عند اسوان لجلب الاحجار الضخمة ،وكان ذلك الاستيراد لأقامة مسلتين عظيمتين بمعبد الكرنك بالاقصر .

مشاكل حكمها:
بعد موت تحتمس الثاني بدأت فترة صراع بين حتشبسوت وانصارها وبين تحتمس الثالث وانصاره إذ ترك المهندس إنيني نقوشا يفهم منها ان تحتمس الثالث تولى الملك بعد والده ولكن حتشبسوت هي التي تدير شئون البلاد وصاحبة الامر.

حتشبسوت في الثقافة الشعبية:
[من أشهر الملكات الاتى تولوا حكم مصر وتعد من الجميلات, حتشبسوت أول من ارتدت القفازات وذلك لوجود عيب خلقى بأصابعها (6 صوابع او أكثر في اليد الواحدة ) لم يعرف الناس ذلك الا بعد رؤية موميائها ففى اغلب التماثيل التى صنعت لها كانت يداها تبدو طبيعية لأنها كانت تأمر النحاتون بذلك ،ايضا هى أول من طرزت القفازات بألأحجار الكريمة
 

هنا روحى

:: شخصية هامة ::
رد: ملوك وملكات الفراعنه متجددباستمرار

خفرع :

خفرع أو خفران فرعون من الأسرة الرابعة. هوثالث أو رابع فرعون الأسرة الرابعة بالمملكة القديمة حكم بين سنتي 2559 و2535 ق م هو من شيد الهرم الثاني بالجيزة. هو على الأغلب ابن الملك خوفو من زوجة ثانوية تولى الحكم بعد الملك جرف رع الذي كان قد استولى على الحكم. هرم خفرع يشابه في عظمته هرم خوفو. ملامحه نتعرف عليها من خلال أبو الهول الموجود بجانب هرمه والمتمثل في صورة أسد برأس إنسان. كما تم العثور على صورة منحوتة بمعبده بواد الملوك، و تمثال للملك جالس موجود بالمتحف المصري. ليعرف الكثير عن فترة حكمه ولا توجد شواهد تؤكد رواية الرحالة اليوناني هيرودوت التي تصف خوفو وخفرع كطغاة




نفرتاري :

نفرتاري هي أهم زوجات الفرعون رمسيس الثاني الذي عاش في عصر الاسرة التاسعة عشر في القرن 11 ق م . أنجبت كثيرا من الاولاد لرمسيس لكن لم يعمر أحد منهم مثل أبيه. هي ايضا أم مريتامون التي أصبحت أيضا ملكة. نفرتاري هي احدى الزوجات الثمانية ا لمعروفات لرمسيس الثاني. يعتقد انه تزوجها قبل وصوله للحكم في فترة الحكم المشترك مع والده ستي الأول. رغم أنها لم تكن الزوجة الرئسية (كانت زوجته الرئسية إيزيس نوفرت الذي أصبح ولدها مرنبتاح)، نفرتاري كانت وجها مهما في ذلك العصر والدليل واجهة معبد أبو سمبل الذي بناه رمسيس لها ولآلهة حتحور وجعل من تماثيلها في حجم تماثيل الفرعون.

« بناء رمسيس معبدا محفورا في جبل[...] للزوجة الملكية الاولى نفرتاري مري ان موت »

مقبرتها في وادي الملكات:

أكتشفت مقبرتها في بعثت حفريات شيابرالي الثانية في السفح الشمالي من الوادى الرئيسي. حيث عثر على المدرج وفي أعلى الباب الذي يقابل العتبة صورة للافق مع عيني حورس أدجات والالهتين نفتيس و ايزيس في حالة تعبد. ومن حولهم خرطشان يحملان اسم نفرتاري. المقبرة وجدت مفتوحت كما اكتشفو إنها سرقت. المقبرة لم تكن في حالة جيدة، فالبناء سقط على المدرج وفي الغرفة الاولى وصل الى السقف. اما باقي الغرف فقد سقطت بالكامل او كادت، وقد غمر الوحل الارضية(جراء تسرب مياه الامطار).

من الغرفة الاولى هناك ممر ينتهي بغرفة مستطيلة الشكل، في آخر الغرفة الاولى هناك درج يؤدي الى غرفة التابوت المتكونة من أربعة دعائم وثلاثة غرف صغيرة في وسط القاعة وجد شيبارالي:

*1 قطع من من الجرانيت الوردي تابعة للتابوت الاول *2 قطع من الخشب مطلية بالذهب تابعة للتابوت الخشبي *3 34 قطعة من الاشبيت تحمل اسم نفرتاري *4 3 اواني كبيرة مكسرة *5 قطع من المومياء وبعض من اللفائف *6 قطع آنية صنعت من الالبتر *7 بعض الحلي *8 قطع بعض الاثاث الجنائزي

عثر ايضا على زهرة اللوتس مطلية باللون الازرق استعملت كقبضة لصندوق يحمل اسم إي (فرعون من العائلة 18). عثر على تعويذة في تجويف حفر في الحائط في غرفة التابوت ومموه بقطعة من الجبس رغم ان ما عثر عليه داخل القبر ليس بالشئ الكثير فانه يبقى من أجمل المقابر في الوادي(الوان زاهية و نمط متميز). رغم تآكل الجدران من جراء تسرب المياه مما إستوجب ترميم الجدران.

رمسيس الأول:

رمسيس الأول اختاره حور محب ليخلفه، بعد أن تقلد منسب الوزير في فترة حكمه. اكتشف تمثالا سنة 1913 قرب الباب العاشر بمعابد الكرنك يحمل اسم برمسيس

وتحمل النص التالي:

« وريث الدولة كاملة، سيد المدينة والوزير، كبير رماة السهام، سيد الفرسان، رئيس الختم الملكي، قائد العربة جلالته، سفير الملك لكل بلاد العالم، الكاتب الملكي، قائد جيش سيد القطرين، رئيس كهنة كل الآلهة، ممثل جلالته في مصر العليا و السفلى، آمر منابع النيل النبيلة ».

حكم سنة وأربعة أشهر حسب منيتهون. قام بتزويق جزء من البوابة الثانية في معابد الكرنك وبداء بأشغال في أبيدوس. مقبرته الصغيرة اكتشفت سنة 1817 على يد بلزوني. زينت مقبرته بمشاهد من كتاب الأبواب. خلفه بعد وفاته ابنه ستي الأول.
 

هنا روحى

:: شخصية هامة ::
رد: ملوك وملكات الفراعنه متجددباستمرار

الملك مينا موحد القطرين


العصر العتيق(3200 ق.م – 3780ق.م)
تجرى أحداث هذه القصة في ذلك العهد القديم الذي أطلق عليه علماء التاريخ اسم (العصر العتيق). وهو يشمل الأسرتين الأولى والثانية من تاريخ مصر القديم . والملك مينا بطل هذه القصة هو أول ملك في تاريخ الأسرة الأولى، ويرجع إليه الفضل في توحيد البلاد ودفعها إلى مدارج الرقى والتقدم.
وقد أعقبه في حكم البلاد عدة ملوك ساعدوا بجهودهم في تدعيم الوحدة وتثبيت أركان الدولة الجديدة، ومن أشهر هؤلاء الملوك: الملك (عحا) ومعناه المحارب، والملك (جِرْ) الذي اشتهر بنشاطه الحربي واهتمامه بالفنون، وقد أعقبه في الحكم الملك (زر) والملك (سَمَرْخِت). أما ملوك الأسرة الثانية فأشهرهم الملك (حتب سخموى) و (كاكاو) و(نتريمو) و(سخم أيب) والملك (خع سخم)، وقد اشتركوا جميعا في المحافظة على حدود مصر من غارات الليبيين والنوبيين، كما ساهموا في تدعيم وحدة البلاد.
*قصــــــــة الملــــــــك مينــــــــا
الزمان : عام 3200 قبل مولد المسيح ، أي منذ أكثر من خمسة آلاف سنة. المكان: قصر الملك مينا في مدينة (ثنى) بالقرب من "أبيدوس" (البلينا الحالية مركز سوهاج)
جلس الملك مينا على عرشه ذات يوم وقد التف حوله أمراء مقاطعات مصر الجنوبية، وكذلك رؤساء الجيش وكبار رجال الدولة، وأخذوا جميعا يتجاذبون أطراف الحديث، إلى أن بدأ الملك حديثه قائلا: إنني سعيد بكم أيها الرفاق وقد التففتم جميعا حول عرشي، بعد أن ساد بيننا الوئام وأحاط بنا السلام، ومضت إلى غير رجعة تلك الفترة العصيبة التي قضيناها في حروب ومشاحنات، حتى ألف الله بين قلوبنا وأصبحنا نحن أهل الجنوب أمة واحدة، وقد جعلتموني ملكا عليكم، ووضعتم على رأسي تاج الوجه القبلي الأبيض، ثم منحتموني الاسم الملكي (نادمر) لذي اصبح علما علي، وإني لقاء هذا الوفاء سأكون أهلا لثقتكم، كما أني سأعمل جاهدا على استكمال وحدة البلاد بضم إقليم الدلتا الشمالي إلى مملكتنا، حتى نصبح دولة واحدة عظيمة الشأن مرهوبة الجانب.
وهنا تقدم إليه أمير مقاطعة طيبة واستأذن يقول: إن هذا هو أملنا فيك أيها الزعيم، فقد جئتنا ونحن إمارات متشاحنة، ومقاطعات متنافرة، يأكل كبيرنا صغيرنا، ويستبد قوينا بضعيفنا، فأصلحت ما بيننا، وألفت بين قلوبنا، وأصبحنا بنعمة الله أمة واحدة، فلا عجب بعد ذلك أن جعلنا منك زعيما لنا، وملكا على أقاليم الصعيد جميعا. واستأنف قائد بعدما استأذن قائلا:
وإننا بقوة الإله الأعظم ، وبمساندة جيشكم العظيم ، وإخلاص شعبكم الوفي، سوف نضع بإذنه تعالى تاج الوجه البحري الأحمر فوق رأسكم في القريب العاجل: فضحك الملك مسرورا وقال : شكرا لله ولك أيها قائد الباسل ، ولكن هل قدر لك أن شاهدت ذلك التاج الأحمر من قبل؟؟
*مملكــــــــة الشمــــــــال
فرد عليه القائد قائلا:
نعم يا مولاي، فقد ذهبت في العام الماضي إلى مملكة الشمال لزيارة بعض أقاربي هناك، وقد هالني وحز في نفسي ما رأيته من فرقة بين أهل البلد الواحد، وكيف كان أمراؤها يتشاحنون ويتقاتلون في السر والعلن وللاستئثار بالسلطة وقد زيف الزعامة أمير منهم يدعي (واع شي)، أو كما يسمونه في بعض الأحيان (واش)، كان أميرا لمقاطعة الخطاف، ثم اتخذ لنفسه الألقاب الملكية، ووضع على رأسه التاج الأحمر الذي كان على شكل هاون أحمر اللون، يعلوه من الخلف قضيب عمودي غرس فيه عند منبته عود مائل ينتهي بالتفاف حلزوني، على عكس تاجنا الأبيض الذي يشبه الخوذة الأسطوانية البيضاء، التي تضيق عند قمتها لكي تنتهي بانتفاخ كروي.
كانوا يعتقدون يا مولاي بحماية إلهة على هيئة ثعبان (صل) تدعى وازيت الحمراء، كما اتخذوا من نبات البردي شعارا لهم، تشبها بنا عندما اتخذنا من نبات اللوتس شعارا لنا هنا في الجنوب، وقد اتخذ ذلك الملك الدعى في الشمال لقب صاحب النحلة التي تمثل الشمال، تشبها بجلالتكم عندما اتخذتم لقد صاحب نبات البوص الذي يمثل الجنوب. أما عاصمتهم فهي مدينة (بو) في إقليم بوتو (عند تل الفراعين الحالية مركز دسوق).
وعندما انتهى القائد من حديثه بدأ الاهتمام جليا على وجه الملك (مينا) وعلق يقول :
تلك معلومات قيمة أيها القائد العظيم، ولكنك لم تخبرنا عن طريقة الحكم هناك، وشعور الشعب نحو حكامه الظالمين. فرد عليه القائد قائلا: إن مملكة الدلتا في الشمال يا مولاي مازالت مقسمة إلى عدد من المقاطعات (المديريات)، كما كانت الحال عندنا قبل حكم جلالتكم، ويحكم كل مقاطعة أمير، وكان الأمراء يتنازعون السلطة فيما بينهم، حتى شاعت الفرقة وساد الظلم ودبت الفوضى وعم الفساد أرجاء البلاد.
ولما استشعر الشعب ظلم حكامه، أخذ من خلال شكواه يتطلع إلينا لإنقاذه، وإني لأعتقد يا مولاي أن الوقت قد حان، لأن تقودنا حتى ننقذ من العذاب إخوانا لنا في الشمال طال انتظارهم ليوم الخلاص، وعندئذ سيتحقق على يديك فضل اتحاد البلاد، وتوحيد إدارتها، وإزالة الفرقة بينها، بمساعدة جيشك الباسل الذي أصبح على أهبة الاستعداد، بعد أن اكتملت له عناصر القوة بانضمام زهرة شباب الجنوب إليه، بعد أن تم تدريبهم على أحدث فنون القتال ، وتزويدهم بأقوى الأسلحة والعتاد، من رماح وبلط وأقواس وسهام، ولا ينقصهم يا مولاي إلا إشارة من جلالتكم لينطلقوا كالأسود الكواسر، يحطمون الحكم الفاسد في الشمال، ويرفعون عن كاهل إخوانهم نير الظلم و الطغيان، ويبسطون سلطانك على بلاد الدلتا في الشمال، ويضعون على رأسك التاج المشترك، وبهذا تنضم إلينا مملكة الدلتا التي تعتبر أهميتها للدولة بمثابة الرأس من الجسد.
*درس مــــــــن الماضــــــــي
ابتسم الملك مينا في سرور، وظهرت علامات الرضى على وجهه المشرق، ثم وجه حديثه للجمع الحاشد حوله:هذه هي الحقيقة أيها الأمراء والقواد، فإني لم أشك لحظة واحدة في قوة جيشي ومضاء عزيمته، وبسالة ضباطه وجنوده، وكفاية تدريبهم، وكمال سلاحهم وعتادهم، ولكني أردت أن أتأكد من كل خطوة أخطوها، وأن أعمل لكل شيء حسابه، وأن أستفيد من دروس الماضي، فلا يحدث لي ما حدث لجدي العظيم الملك العقرب ، الذي حاول من قبلي توحيد البلاد، فأعد جيشا عظيما ودفع به إلى الشمال ، وانتصر فعلا في بعض المواقع، واستولى على كثير من المقاطعات، ولكنه توفي قبل أن يسيطر على الدلتا بأكملها فعادت الفرقة إلى البلاد، ولكني عزمت بمشيئة الآلهة أن يكون النصر حاسما هذه المرة، وأن يكون الاتحاد الشامل هو غايتنا، وسوف أخبركم عما قريب عن موعد تحرك جيشنا الباسل في طريقه إلى حرب مقدسة، هدفها توحيد أرضنا الطيبة ووطننا العزيز.
*غــــــزو أراضـــــي الشمـــــال
ولم ينقض على ذلك عدة شهور حتى كان أهبة الاستعداد،و في اليوم الموعود خرج هذا الجيش من العاصمة ، وقد انتظمت صفوفه، وشرعت أسلحته في أيدي جنوده البواسل، يتقدمهم حملة الأعلام وضاربو الطبول نافخو الأبواق، وكان الملك مينا يسير على رأس جيشه في عظمة وجلال، ومرتديا ملابس الحرب، وقد حمل في يده بلطة ثقيلة الوزن يلمع الموت في نصلها، بينما كان يرد بيده الأخرى على تحيات شعبه الذي احتشد على جانبي الطريق من الصباح الباكر، ليحي قائده البطل، وجيشه المظفر الذي خرجت جحافله إلى أكرم غاية وأنبل قصد، لتطهر أرض الشمال من الفساد، وتحرر أهله من ظلم الحاكمين ، وتوحد شطري الوادي جنوبه وشماله في دولة عظمى يسودها النظام، ويعمها السلام.
وعندما أصبح الجيش خارج المدينة، أمر الملك بتقسيمه إلى فرقتين، ركبت إحداهما النيل في مراكب خاصة كانت قد أعدت لها من قبل، بينما سارت الفرقة الأخرى في محاذاة النيل وعلى مرمى البصر من الأولى، واتجهوا جميعا شمالا في طريقهم إلى مملكة الدلتا.
وما إن وصلت أنباء قدوم الجيش إلى حكام الشمال، حتى استبد بهم الجزع، وتملكهم الخوف، واجتمعوا لمدارسة الموقف رغم ما بينهم من خصومة ونزاع، ووضعوا فلول جيوشهم تحت إمرة (واش) أمير مقاطعة الخطاف، الذي أسرع على رأس هذا الجيش ليلتقي بالملك "مينا" عند الحدود الفاصلة بين المملكتين.
*المعركــــــــــــــــة
وعندما التقى الجمعان، أمر الملك مينا جنوده بالهجوم، بينما كان في مقدمتهم يحمل درعا ثقيلا بيده اليسرى، وقد رفع بيده اليمنى بلطة كبيرة كان يوزع بها الموت على أعدائه، واندفع ضباطه وجنوده من خلفه وهم يصرخون صرخات الحرب، وقد شرعوا في أيديهم رماحهم وقسيهم، حتى أنزلوا الرعب في صفوف جيش الشمال، الذي اخذ يتقهقر بغير نظام، عندئذ شق الملك مينا طريقه بين أعدائه ، إلى أن وصل إلى رئيسهم (واش)، وضربه ضربة أطاحت بسلاحه، فركع على ركبتيه يطلب الرحمة، فأمسكه الملك من ناصيته، وسدد إليه ضربة من بلطته أجهزت عليه. وما كاد جنود العدو وضباطه يرون مصرع قائدهم، حتى فروا لا يلوون على شيء، وهكذا انهزم الأعداء، وانتصر جيش الجنوب، وانفتح أمامه الطريق لإخضاع أقاليم الدلتا في دولة عظيمة موحدة.
*اتحــــــــاد القطريــــــــن
بذلك النصر تحقق أمل الملك مينا، وأصبحت مصر دولة واحدة قوية، ذات جيش واحد وحاكم واحد، واتحد القطران بعد طول فرقة، وتلاقى الشعبان بعد طول بعاد. ثم أراد الملك مينا أن يرضى أهل الشمال ويزيل من نفسهم مرارة الهزيمة، فأمر أن تسير الأمور في كل إقليم وفق تقاليده وعاداته، وخصص لكل من القطرين وزارة وإدارة مستقلة، إحداهما للشمال والأخرى للجنوب، بينما الملك يرأس بنفسه جهاز الحكم ويديره من قصره.
ثم أخذ الملك مينا بعد ذلك في زيارة الأقاليم إقليما إقليما، فكان يعزل الحكام الظالمين ويعين غيرهم من أهل الأقاليم، وكان يستمع بنفسه إلى مطالب الشعب ويعمل على تحقيقها، فكان يقابل بالترحاب أينما حل.
*زيـــــارة مقاطعـــــة سايـــــس
وفي رحاله وطوافه وصل إلى مقاطعة "سايس"، وهي المقاطعة الخامسة في الوجه البحري، وكان أميرها من سلالة فراعنة مصر الأقدمين، رجلا صالحا عادلا حكيما محبوبا.
وكان وصول الملك مينا لهذه المقاطعة من أسعد أيامها، إذ خرج الشعب عن بكرة أبيه لاستقبال البطل الفاتح منقذ البلاد وموحد أراضيها، وقضى أفراد الشعب ليلتهم في الطرقات يرقصون ويغنون في انتظار تشريف الملك الزائر، وكان على رأسهم حاكم وعظماء المقاطعة.
وما كاد موكب الملك يقترب من المدينة حتى ارتفعت الهتافات إلى عنان السماء، ممتزجة بأصوات الموسيقى وغناء أفراد الشعب.
وتقدم أمير "سايس" من الملك مرحبا، داعيا إياه إلى قصر الضيافة، فقبل الملك شاكرا دعوته، ثم اتجه الموكب إلى القصر، وهو يشق طريقه بين جموع الشعب الفرح المهلل المتشوق إلى رؤيته.
*زواج الملــــــــك مينــــــــا
بعد أن استراح الملك مينا قليلا في قصر الضيافة ، وأبدل ثيابه، دعاه أمير "سايس" لتناول الغداء على مائدة التي حوت ألذ أنواع الطعام والشراب،وجلس الملك مسرورا يتناول غداءه الشهي، بينما أخذت الموسيقى تعزف أشجى الأنغام وأعذب الألحان، وقد تفانى حاكم سايس في إكرام الملك، حتى جعل أولاده بنين وبنات يقومون بأنفسهم على خدمته أثناء تناوله الطعام، مما أثلج قلبه وشرح صدره، وكان من بين بنات "سايس" أميرة تدعى "نبت حتب" كانت على قدر عظيم من جمال الَخلق والخُلق، كما كانت تمتاز برشاقة القدر وعذب الحديث وسرعة البديهة، مما جعل الملك مينا يعجب بها من أول نظرة ، وتمنى أن تكون زوجة له حتى يرضى أهل الشمال بعد هزيمتهم بزواجه من إحدى أميراتهم، وجعلها الوجهة الملكية إرضاء لكبريائهم وتهدئة لنفوسهم.
وفي اليوم التالي طلب الملك مينا من حاكم سايس يد ابنته هذه لتكون زوجته ، فوافق الحاكم في سرور وامتنان على هذا الشرف العظيم، الذي اسبغه عليه الملك الظافر.
وما إن أمر الملك بإعلان نبأ زواجه من أميرة "سايس"، حتى عمت الفرحة أرجاء البلاد ، وأقيمت فيها معالم الزينة، وبعد عدة أيام تم زواج الملك في قصر الضيافة، حيث قضى به شهرا كاملا، وقد مضت أيامه بالبهجة والمسرة، ثم أخذ يفكر في العودة إلى عاصمة ملكه القديمة.
*مدينـــــة منـــــف
ولكن الملك مينا رأى من الحيطة قبل أن يغادر أرض الشمال، أن يترك من ورائه حامية قوية في مكان أمين، للضرب على أيدي المتمردين المفسدين خشية ثورتهم، فقرر إنشاء مدينة جديدة يكون موقعها في مكان وسط بين المملكتين، ويستطيع أن يجعل منها معقلا لجنوده، وقاعدة لجيشه، ينزل بها كلما أراد زيارة إقليم الوجه البحري، فدعا لذلك كبار مهندسيه لاستشارتهم في اختيار موقع مناسب لها، وبعد دراستهم للأمر، وقع اختيارهم على مكان مدينة "منف" المسماة حاليا (ميت رهينة) وقد استلزم إنشاء هذه المدينة تحويل مياه النيل المندفعة إلى الشمال إلى مجرى آخر، وهو الفرع المعروف حاليا باسم (بحر يوسف)المتجه إلى واحة الفيوم، وذلك بإقامة سد عظيم على مجرى النهر جنوبي مدينة "الواسطى" ، وقد استتبع ذلك تخلف فضاء من الأرض استغل لبناء مدينة "منف" وكان أول ما بنى منها قلعة حربية أحاطتها خنادق الماء من كل جانب ما عدا ناحية الجنوب، وسماها الملك مينا بالقلعة البيضاء، ثم عاد فسماها "من نفر" أي الميناء الجميل ، ومن هذه التسمية اشتقت كلمة "منف" التي أطلق عليها اسم "منفيس" وكانت أول عاصمة للحكومة المتحدة فيما بعد.
*عـــودة الملـــك إلى الجنـــوب
ولما اطمأن الملك مينا على بناء قلعته الجديدة، واستتب الأمن في البلاد ، عاد مع زوجته إلى عاصمة حكمة القديمة، ودخل مدينة (ثنى) في موكب حافل دخول الظافرين، وخرجت المدينة عن بكرة أبيها تستقبل ابنها البار الذي حقق للبلاد وحدتها،وأعاد إلى ربوعها الأمن والطمأنينة، وقصد من فوره إلى قصره، وجلس في قاعة العرش يستقبل وفود المهنئين، وقد حملوا إليه الهدايا الرمزية ليعبروا بها عن صادق ولائهم ووفائهم وحبهم، وبينما يتبادل الجميع التهاني في فرح وسرور، إذا بفنان شاب يتقدم إلى الملك حاملا إليه لوحة ارتوازية جميلة الشكل، ملتمسا منه قبولها كهدية رمزية متواضعة، فشكره الملك على وفائه قائلا: أيها الفنان العظيم ما معنى النقوش التي رسمت على هديتك الرائعة؟
*لوحـــــــــــــة نادمـــــــــــــر
فقال الفنان على الفور: هذه يا سيدي لوحة مما يستعمل في سحق الكحل الذي يوضع في العين، وقد سجلت عليها من أعلى بالحفر البارز اسم جلالتكم الملكي، وهو "نادمر" بالهيروغليفية بين رأسي بقرتين، وقد قصدت من المرسوم على وجهها تسجيل انتصار جلالتكم على أعدائكم، فعلى أحد الوجهين مثلث جلالتكم واقفا وعلى رأسكم تاج الوجه القبلي، وأمامكم العدو راكعا، وأنتم تضربونه على أم رأسه بدبوس قتالكم، ومثلث أمامكم الصقر (حورس) وقد أحضر لكم أسرى من الدلتا، أما الوجه الآخر فقد مثلت فيه جلالتكم لابسا تاج الوجه البحري الأحمر، وبذا رمزت إلى توحيد المملكتين، بينما بسير أمام جلالتكم أربعة من حملة الأعلام يتبعهم أحد الوزراء، وأمام هؤلاء عشرة أسرى قطعت رؤوسهم ووضعت بين أقدامهم، أما في أسفل هذا الوجه فقد مثلت ثورا كرمز للقوة الكامنة في جلالتكم،يطأ بأقدامه عدوا راقدا، ويحطم بقرنيه سورة مدينة يعلوه بعض الشرفات، وهذا يعني النصر الكامل لجلالتكم.
وتقبل الملك هدية الفنان العظيم شاكرا مسرورا، وأثنى على عمله الرائع وفكرته المبدعة عاطر الثناء، وأمر له بجائزة سخية، كما أمر بأن تحفظ هذه اللوحة بقاعة عرشه إحياء للفن، وذكرى لتوحيد القطرين، ومن حسن الطالع أن تظل محفوظة حتى عثر عليها أخيرا بالقرب من العرابة المدفونة (البلينا)، وهي المعروضة الآن بالدور العلوي بالمتحف المصري بالحجرة رقم 42
*عيــــــد الحــــــب ســـــــد
حكم الملك مينا مصر مدة اثنين وستين عاما، حارب خلالها أعداء البلاد من الليبيين والنوبيين، وردهم مدحورين، وبعد معارك انتصاره نشر العدل والسلام في ربوع البلاد، ثم وحد فرقتها، مما جعل المصريين يتفانون في حبهم له.
وعندما بلغ حكمه الثلاثين عاما، تسابق الشعب في الاحتفال بهذا العيد الذي كانوا يسمونه عيد الحب، أو العيد الثلاثيني لحكمه. وقد بلغ من محبة الشعب لملكهم أن قبلوا مختارين تغيير تقليدهم بخلع الملك عندما يبلغ حكمه الثلاثين عاما، حتى لا يحكم البلاد إلا الشباب، ولكن وفاء منهم لمليكهم المحبوب "مينا" أجمع رأى الشعب على تجديد مدة حكمه، بأن تحايلوا على التقاليد القديمة وقالوا إنه يمكن بإحيائهم لهذا العيد أن يجددوا شباب الملك، ليعيد من أجلهم عهدا جديدا وحكما موفقا سعيدا.
وهكذا أقيمت معالم الأفراح في أرجاء البلاد، وانتقل الملك مينا من عاصمة ملكه إلى مدينة منف حيث تمت مراسيم العيد، بأن خرج في الصباح من قصره وهو يلبس لباسا خاصا، عبارة عن إزار من الكتان الأبيض يغطي جميع جسمه من الرقبة إلى القدمين، بحيث لا يظهر منه إلا يداه، واتخذ مكانه في محفة خشبية تحت مظلة تحجب عنه حرارة الشمس، واعتلى مقعدا رائع الزخرف، وما إن استقر الملك في جلسته حتى أشار بيده، فتقدم إليه بعض أبنائه الشبان وحملوا المحفة على أكتافهم، وكان هذا إيذانا بسير الموكب الملكي في طريقه إلى المعبد حيث يقام الاحتفال الرسمي.
*وفـــــــــاة الملــــــــك
وقد انتهز الملك مينا فرصة إحدى زياراته لمدينة "منف" وعزم على قضاء بعض الوقت في ممارسة هوايته المفضلة لصيد الطيور والوحوش والأسماك في أحراش الدلتا القريبة من منف.
وفي أحد الأيام الصاحية الجميلة، اصطحب الملك بعض حرسه الخاص ونخبة من أصدقائه المقربين، وخرج للصيد والقنص كعادته، وأغراهم كثرة الصيد فتوغلوا في الأحراش، وابتعد الملك "مينا" عن رفاقه وحيدا. وهو يتبع أحد أفراس البحر المفترسة.
وكان الملك جسورا شجاعا رغم كبر سنه، فأخذ يقترب من الفريسة شاهرا رمحه، محاولا قتلها بضربة واحدة، ولكنه أخطأ الهدف، فهجم عليه الفرس بوحشية وضراوة فقتله لساعته، بعد أن صرخ الملك صرخة مروعة تجاوبت أصداؤها بين جوانب الحرس، فأسرع الحرس والأصدقاء إلى مكان الحادث، ولكن بعد أن فات الأوان، ولكنهم قاموا بقتل فرس البحر، ثم نقلوا جثة الملك إلى قصره في مدينة "منف"، حيث قام الكهنة بتحنيط الجثة وتكفينها.
وقد استغرقت هذه العملية أكثر من سبعين يوما، ثم وضعوا الجثة في تابوت حجري نقل في احتفال مهيب إلى إحدى السفن الراسية في الميناء، التي أبحرت به من فورها إلى عاصمة الملك في الجنوب، وعندما وصلت الجثة إلى المدينة حملها الكهنة إلى المعبد، حيث اجتمع الشعب الحزين لتوديع ملكه المحبوب وبطله العظيم الوداع الأخير.
ثم نقلت الجثة في تابوتها الحجري على زحافة ملكية إلى الجبانة بالقرب من العاصمة عند "أبيدوس" ، حيث وضعت في القبر الذي أعده الملك لنفسه من قبل، بين تراتيل الكهنة وعويل النساء وحزن الشعب الذي فقد بموته بطلا مظفرا لا يعوض، وحاكما عظيما أعاد للبلاد وحدتها، وللأمة عزتها، ونشر بين أرجائها الأمن والسلام…
 

هنا روحى

:: شخصية هامة ::
رد: ملوك وملكات الفراعنه متجددباستمرار

الملك أوناس



* أولاً : نبذة تاريخية عن الملك أوناس :
أوناس " ونيس " كان أخر ملوك الأسرة الخامسة وكان أول ملك في الأسرة لا يحتوي اسمه أو يتدخل فيه اسم رع ، وعلى الرغم من ذلك فإنه كان يلقب ابن رع كأسلافه ولا نعرف عن حكمه إلا القليل ، ولكنه ذادت شهرته واحتدت إلي أبعد الأماكن فقد عثر على أنية تحمل اسمه في البقايا الأثرية التى كشف عنها في بيبلوس أكبر المدن التجارية على الشاطئ الفينيقي(1) .
ويتفق جدول تورين ومانتون على أن حكمه قد دام زهاء ثلاثين سنة ونهجت مصر خلال حكمه دبلوماسية نشطة في علاقتها ببيبلوس والنوبة كما اشتهر "أوناس" بولعه بأعمال التشييد في جزيرة الفنتين وفي سقارة البحرية على وجه التحديد ، حيث أقام مجموعته الجنائزية التى رصدها الأمير "خعمواس" في عهد " رمسيس الثاني " وظلت شاهداً على عظمته ما يستحق أن يرفع إلي مصاف الإله المحلي(2) . بخلاف ذلك اشتهر "ونيس" أيضاً بما عثر عليه من نقوش ومناظر كانت تغطي جدران الطريق الذي يصل بين معبد الشعائر ومعبد الوادي والتى مثلت الملك وهو يؤدي الشعائر وأخري تمثل الزراعة والصيد وغيرها(3) .
ومن نقوش الملك أوناس أخر ملوك الأسرة الخامسة ، ما يمثله كذلك وأحدي المعبودات ترضعه وهى صورة تتميز بدقة خطوطها وحلاوتها ، على أن أصابع يد المعبودة مثلث كاملة لا يختفي منها شئ على نقيض ما تقتضيه قواعد الرسم والمنظور(4) .
ولقد تميزت نقوش الأسرة الخامسة بالخشونة والصلابة واستمر ذلك في نقوش الملك أوناس "ونيس" أخر ملوك هذه الأسرة(5) .
ومعه ينتهي بصفة عامة العصر الكلاسيكي للدولة ، وتصبح الأسرة السادسة بداية عصر الانحطاط الذي يشمل الفترة الانتقالية الأولي حتى إعادة توحيد القطرين على يد "منتو حوتب" الثاني وهذا التقسيم مصطبغ لسببين : أولاً لأنه ليس سوى إسقاط لتقسيم مانتون ثم أن الأمر ينطوي على إكراه وتعسف لمسار التاريخ باختلاف تقسيم لم يدركه كتاب التاريخ المصريون ، فبالإضافة إلي أن العديد من الموظفين قد استمروا يخدمون "جد كارع" و "أوناس" و "تيتي" أول ملوك الأسرة السادسة على التوالي ، فلا يمكن اعتبار عصر "أوناس" عصر اضمحلال بأي حال من الأحوال(1) ، وبنهاية حكم أوناس انتهت الأسرة الخامسة طبقاً للتقسيم الذي أورده مانيتون وإن كنا لا نجد الأسباب التى يمكن أن تبرر انتقال الحكم إلي أسرة جديدة(2) .
وهناك بعض الحجج التى يتقدم بها المجندون لجعل "أوناس" أول ملوك الأسرة السادسة وليس أخر ملوك الأسرة الخامسة ، ومنها أنه لم تظهر نصوص الأهرام في أي هرم قبل هرمه على حين نجد أن جميع أهرام ملوك الأسرة السادسة بل وملكاتها تحتوى على تلك النصوص كما يلاحظون أيضاً أن الملك " تتي " وهو من ملوك الأسرة السادسة قد أتم النقوش التى لم تكن قد تمت في عهد " أوناس "(3) .
* ثانياً : نبذة أثرية عن الملك أوناس :-
1- هرم أوناس يعتبر من أهم الأهرامات المصرية حيث توجد به نصوص الأهرام التى وجدت لأول مرة في تاريخ مصر القديمة في هرم أوناس ولها طابع أدبي ممتاز يكاد يصل في جماله إلي أسلوب الشعر .
* الوصف المعماري لهرم أوناس :
يقع جنوب غرب مجموعة الهرم المدرج إقامة الملك أوناس آخر ملوك الأسرة الخامسة التى يحدد تاريخها من ( 2560 – 2420 ق . م )(4) .
الارتفاع الحالي لهرم أوناس يقرب من 19 متراً ، ولكن ارتفاعه الأصلي كان 44 متراً ، وطول كل ضلع منه 67 متراً ، وهو مهدم تهدم كبيراً ومن الواضح أن الهرم كان مبنياً بالأحجار الجيرية المحلية ككتلة صماء ومازال الكثير من أحجار الكساء باقية في مكانها وعلى الأقصي في الجهتين الشمالية والشرقية وعلى الجهة الجنوبية نقشاً مكتوباً كعلامات كبيرة الحجم سجل فيه الأمير "خع أم واس" ترميمه لهذا الهرم .
ودخل الهرم في الناحية الشمالية منه ، وفي منتصفه تقريباً وفي مستوى القاعدة ، وهو منحوت في الصخر على مسافة قصيرة من قاعدة الهرم ، ويؤدي إلي ممر مقطوع في الصخر أيضاً وكذلك الحجرات الداخلية فيه ، وكان مدخل الهرم مغلقاً عند اكتشافه بكتلة كبيرة من الحجر الجيري وطول الممر الهابط 14.35 متراً ، وزاوية انحدار 22 ْ وينتهي بردهه ونجد بعد الردهه ممراً أفقياً طوله 18 متراً فيه ثلاث متاريس من الجرانيت ويؤدي هذا الممر الأفقي إلي ردهه سقفها جمالونى مثلث وفي الجهة الشرقية من هذه الردهه ( أي إلي يسار الداخل ) نجد دهليز يؤدي إلي ثلاث فجوات في الجدار وفي الجهة الغربية دهليز مماثل يؤدي إلي حجرة الدفن .
وسقف حجرة الدفن جمالوني مزين بنجوم منقوشة نقشاً بارزاً وملونة باللون الأصفر فوق أرضية زرقاء ، وفي أخر الحجرة نجد التابوت وهو من الجرانيت الأسود ومصقول صقلاً جيداً ، وجدران حجرة الدفن في الجزء الذي يشغله التابوت ، مكسوة بالمرمر المصقول ومزخرفة بالزخارف التى تمثل واجهة القصر وهي ملونة باللونين الأخضر والسود ، أما باقي الجدران ما عدا الممر الهابط المبني بالجرانيت فهي مبنية بالحجر الجيري الأبيض الجيد ، وسطح جدران حجرة الدفن باستثناء الجزء المكسو بالمرمر ، والردهه والممرات الأخرى بل الجزء الأسفل من الممر الهابط مغطاه كلها من السقف حتى الأرض بفصول من نصوص الأهرام(1) .
* نصوص الأهرام :-
وهذه الكتابات منقوشة على الجدران نقشاً غائراً وملونة باللون الزرق وهى منحوتة بعناية ، وفي حالة حفظ تامة ، وتحتوى على فصول من نصوص الأهرام لم ترد بعد ذلك في الأهرام الأحدث عهداً ، ولها طابع أدبي ممتاز يكاد يصل في جماله إلى أسلوب الشعر(2) .
ونصوص الأهرام بداء من الملك أوناس حتى "بيبي الثاني " والملك " أبا " من ملوك الأسرة الثامنة وثلاث ملكات ينتمين إلي أواخر الأسرة السادسة(3) .
ونقشت متون الأهرام لأول مرة في هرم أوناس كما ذكرنا في أواخر القرن الخامس والعشرين ق.م على وجه التقريب غير أن ذلك لا يعني أنها ألفت في عهده لأول مرة أوانها كانت من وضع فرد بعينه ، أوانها اقتصر على عقائد عصر بعينه ، وأنما هي الأرجح من انتاج كفايات فكرية متباينة ، ومذاهب دينية متعددة ، ظلت نصوصها وافكارها متفرقة قبل عهد ونيس في صدور الكهان وعلى صفحات البردي وسطوح الفخار والأحجار على أفواه الرواة والمحدثين عهوداً طويلة ، حتي صمت الرغبة في عهد ونيس في تسجيلها فى باطن هرمه تأكيداً للاستفادة الأخروية من تراتيل الدين التى تضمنها(4) .

* معبد الوادي :-
على الطرف الأخر من الطريق الصاعد أى ناحية الشرق كشف عن معبد الوادي وما يظهر منه الآن بعض الجدران العالية وعاموداً من الجرانيت تاجه بشكل نخيلي ولقد كشفت حفائر سنة 1972 عن اجزاء كبيرة من هذه الجدران أن دلت على أنها كانت عبارة عن ميناء رست عندها المراكب التى كانت تحمل جثمان الملك للصلاة عليه قبل دفنه في هرمه بعد نقله في موكب ديني مهيب عبر الطريق الصاعد إلي المعبد الجنائزى(1) ، وهو على مقربة من مدخل الطريق المؤدي إلي منطقة أثار سقارة على مقربة من حافة الأراضي الزراعية وتم الكشف عنه قبل قيام الحرب العالمية الثانية ببضع سنوات ولكن الحفائر لم تستأنف بعد ذلك ولم يتم كشف المعبد كله(2) .
 

هنا روحى

:: شخصية هامة ::
رد: ملوك وملكات الفراعنه متجددباستمرار

الملك پيپي الثاني نفر كا رع



پيپي الثاني نفر كا رع (2212 قبل الميلاد 2118 قبل الميلاد)كان فرعون من الاسرة السادسه في المملكه المصرية القديمة . بعد وفاة مري أن رع تولي الحكم أخوه الملك ببي الثاني. الذي ذكر عنه مانيتون أنه وصل الي العرش وعمره 6 سنوات بعد وفاة والده وانه حكم 94 عاما وأن امه كانت الوصية عليه كما أن خاله الامير "جاو" ووزير في نفس الوقت صاحب اليد العليا في تصريف أمور البلاد.

عموما بعد حكم پيپي الثاني أطول فترة حكم لعاهل في التاريخ 94 (2278—2184) ، على الرغم من أن هذا الرقم متنازع عليه من قبل بعض علماء المصريات الذين يؤيدون عهد أقصر مدة 100 عاما .


ارتبط اسم هذا الملك بالحملات التي كان يرسلها الي الجنوب بقايدة حكام الفنتين. اشهرهم "حرخوف" و"بيبي-نخت" و "ميخو" كانت مصر في هذه الفترة في حاجة ألي الملك قوي يكون له من النفوذ والسلطان مايكبح بهما جماح حكام الأقاليم الذين ضعف ولاؤهم للحكومة المركزية وأصبح لاهم لهم ألا الحصول علي مزيد من السلطة والمال دون اهتمام بأحوال رعيتهم ولكن الملك بيبي لم يكن قويا وبالتالي لم يكن قادراً علي تصريف الامور واخذ حكام الأقاليم يسلبونه سلطاته ماأمكنهم ذلك. في ظل هذه الظروف عمت الفوضي أرجاء البلاد ولم يكن هناك من ضحية سوي العامل والفلاح الذين ذقوا الأمرين وما أن واتتهم الفرصة للتعبير عما تجيش به صدروهم حتي قاموا بثورة اجتماعية عارمة رافضين كل مافي المجتمع من ظلم وفساد .

تهت الاسرة السادسة بملكة تدعي "نيت - أقرت" أو "نيتوكريس" التي ذكر مانيتون انها حكمت عامين .وحيك حول هذه الملكة العديد من الأساطير التي ذكرت أنها أجمل نساء عصرها وانها بانية الهرم الثالث وذكر هيرودوت بأنها حكمت البلاد وانها انتحرت بعد انتقاهما من الذين قتلوا اخاها ليضعوها مكانه وبنهاية حكم هذه الملكة انتهت الأسرة السادسة وانتهي معاها عصر من ازهي عصور مصر القديمة ألا وهو عصر الدولة القديمة وقبل أن ننتقل الي فترة زمنية جديدة نود ان نشير الي بعض المظاهر البارزة المرتبطة بهذه الفترة وهي اللامركزية وسلطات حكام الأقاليم وعلاقات مصر بالجنوب ثم الثورة الاجتماعية
 

هنا روحى

:: شخصية هامة ::
رد: ملوك وملكات الفراعنه متجددباستمرار

الملكة عنخ اسن امون





عنخ إسن أمون يعني انها تعيش من خلال آمون,
ولدت عنخ سن پا أتون ( وهو ما يعني أنها تعيش من خلال آتون) كانت زوجة ملكية لشقيقها (أو الاخ غير الشقيق) توت عنخ أمون و خليفته خپر خپرو رع آي .

عنخ سن پا أتن كانت الثالثة من ستة بنات معروفة للفرعون المصري اخناتون وزوجته الملكية العظيمة نفرتيتي ،شبابها موثق جيدا في اللوحات القديمة من عهد والديها. ولدت عنخ سن پا أتن على الأرجح بعد 4 سنوات من حكم اخناتون وقبل 12 سنة من نهايه عهد والدها.

خلف توت عنخ آمون سمنخ كا رع، ويعتقد أن توت عنخ آمون كان ابنا لإخناتون. وقد اعتلى العرش وهو في العاشرة من عمره، بزواجه من عنخ إسن باأتون، ابنة إخناتون.حكم في اخت أتون أو تل العمارنة، لمدة ثلاثة أعوام، ثم نقل عرش مصر إلى طيبة مرة أخرى، تحت ضغط كهنة آمون.

هناك اعتقاد سائد أن وفاة توت عنخ أمون لم يكن لأسباب مرضية وانما قد يكون من جراء عملية اغتيال قام الوزير خپر خپرو رع آي بتدبيرها وهناك العديد من الأدلة التي يوردها المؤمنون بهذه النظرية منها على سبيل المثال زواج الوزير خپرخپرو رع آي من ارملة توت عنخ أمون حيث عثر على ختم فرعوني يحمل اسم آي و عنخ إسن أمون أرملة توت عنخ أمون.

وأيضا توجد رسالة بعثتها عنخ إسن أمون (أرملة توت عنخ أمون) إلى ملك الحيثيين تطلب منه إرسال أحد ابنائه لغرض الزواج بها بعد موت زوجها وقام ملك الحيثيين بارسال أحد أبناءه كي يتزوج من أرملة توت عنخ أمون ولكنه مات قبل أن يدخل ارض مصر وهناك اعتقاد انه تم اغتياله على الأرجح بتدبير من الوزير خپرخپرو رع آي الذي فيما يبدو كان يخطط للاستيلاء على عرش مصر فقام بقتل الفرعون توت عنخ أمون وقتل عريس ارملته ولكن هذه فرضيات ولايوجد دليل قاطع لإثبات كل هذه النظريات
 

هنا روحى

:: شخصية هامة ::
رد: ملوك وملكات الفراعنه متجددباستمرار

الملك دجيف رع






أطلقوا عليه جددف رع و رع دجدف, هو ابن فرعون مصر العظيم خنوم خو إف وي المعروف بأسم خوفو من زوجته الثانية الليبية, هناك إعتقاد بأنها كانت إحدى محظياته, و يعتبر الحاكم الثالث في الأسرة الرابعة و يمتد حكمه من عام 2558 ق.م إلى عام 2566 ق.م أي 8 سنوات.

محتويات
1 طريقه إلى العرش
2 حياته العائلية
3 أهم الأحداث خلال فترة حكمه
4 المراجع

طريقه إلى العرش
في حقيقة الأمر لم يكن دجيدف رع هو المرشح الأول لتولي حكم مصر بعد خوفو, لكنه كان أخوه غير الشقيق كا وعب من زوجته الأولى مريت إت إس, الذي قتل في ظروف غامضة في حياة أبيه خوفو, حيث يعتقد أنه أغتيل في مؤامرة مدبرة, كان أحد أطرافها هو دجيدف رع, حتى إن كان لم يكن له دور فيها ، فبلا شك أنه كان المنتفع الأول من هذه المؤامرة .

حياته العائلية
بمجرد أن أمن دجيدف رع موقعه, على الفور أسرع بالزواج من أخته النصف شقيقة حتب حرس الثانية لمزيد من تأمين عرشه, التي كانت في نفس الوقت أرملة أخوه المغتال كا وعب, وأنجب منها بنت و هي نفر حوتب إس, أغلب ظن إنها كانت و الدة الفرعون أوسر كاف أول فراعنة الأسرة الخامسة, تزوج دجيدف رع مرة أخرى من خنتت إن كا, و هناك تضارب في أراء المؤرخين بينها و بين حتب حرس الثانية من انها و الدة نفر حوتب إس, لكن من المؤكد من أنها والدة أولاده الذكور الثلاثة ست كا و هر نت و با كا .

أهم الأحداث خلال فترة حكمه
يظن أغلب علماء الأثار بأنه أول من أضاف إلى ألقابه الملكية لقب أبن رع ، ذلك دليل على فوز مدرسة أون (هليبوليس)و كهناتها على حساب كهنة العاصمة منف, و أتسمت فترة حكمه بشدة الخلافات و الصراعات بينه و بين أخوته الغير أشقاء, على رأسهم أخيه الغير شقيق جدف حور, أيضا مات في عهد أخيه دجيدف رع, و وجدت مقبرته بجانب أخيه كاوعب ناقصة و قد نال منها الأنتقام. في خلال فترة حكمه بدأ دجيدف رع في بناء هرمه في منطقة أبورواش, حيث كان المخطط لهذا الهرم أن يكون بنفس تصميم هرم من كاو رع الذي بني لاحقاً, لكن لم يكتمل بنائه, حيث أنه من المعتقد أن دجيدف رع قد خلع من الملك, و لم يحدد مصيره بعد ذلك هل مات بصورة طبيعية أو قتل أو أختفى في ظروف غامضة ، و من المعروف أن أخوه الغير شقيق خعفرع لم يستكمل بناء هرم دجيدف رع من بعده و تركه على حاله. بالفعل كانت فترة مليئة بالصراعات الداخلية في عائلة فرعون, حيث أنها أنتهت على الأجح بسقوط دجيدف رع, مع بداية صراع جديد بين اخوانه من زوجة خوفو الثالثة حنو تسن, و هما خعفرع و با أف رع الذان تأرجح العرش بينهم حتى دانت أخيرا لخعفرع و من بعده أبنه من كاو رع.

ابو الهول
وهناك نظرية جديدة تقول ان الملك دجيف رع هو الذي بنى ابول الهول او (سنفيكس)
 

هنا روحى

:: شخصية هامة ::
رد: ملوك وملكات الفراعنه متجددباستمرار

الملكة تتى شيرى الجدة المقدسة





الملكة تتي شرى هى أول سلسلة نسل الملكات من آخر الأسرة السابعة عشر إلى آخر الأسرة الثامنة عشر ، كانت زوجة الملك سمخت ان رع( تاعا الأول) ووالدة الملك سقنن رع (تاعا الثانى) وجدة كل من الملك كامس وأحمس الأول .

وتنتسب تتي شرى إلى أسرة من عامة الشعب لوالدين هما ثننا ونفرو ، وكانت تلقب بالأم الملكية ، وكانت أول ملكة ترتدى تاج النسر والذى يجعلها مكانتها مكملة للملك سنخت ان رع( تاعا الأول) زوجها الذى منحها إياه .


أنجبت تتي شرى من سقنن رع تاعا الأول ابنا هو سنخت ان رع (تاعا ألأول) وابنة هى( اعح حتب) وقد تزوج (تاعا الثانى) من أخته( اعح حتب) وأنجب منها كامس وأحمس الأول مؤسس الأسرة الثامنة عشر وطارد الهكسوس .

وقد قام حفيدها أحمس الأول بعمل لوحة تذكارية لها من الحجر الجيرى في أبيدوس لتخليد ذكراها أكتشف عام 1902 م وهو بارتفاع 225 سم وعرض 106.5 سم ، وقد وجد مدونا عليه حديث دار بين أحمس ألأول وزوجته أحمس-نفرتاري يتحدث فيه عما صنعه لأجداده وخاصة جدته وأمه جاء فيه مخاطبا زوجته (( حقا لقد مر بخاطرى أم والدتى ، والدة أبى الزوجة الملكية العظيمة ، والأم الملكية تتي شرى المرحومة ز حقا إن حجرة دفنها وقبرها الوهمى موجودان الآن في مقاطعنى طيبة وطينة على التوالى وقد قلت لك ذلك لأن جلالتى يرغب في أن يقيم لها هرما ومعبدا في الأرض المقدسة بالقرب من آثار جلالتى )).

لم يتم بعد الكشف عن قبر تتي شرى الذى دفنت فيه في طيبة ، وقد أكتشفت مومياء يعتقد انها لها في خبيئة بالدير البحرى وسط عدد من المومياوات الأخرى .
 

هنا روحى

:: شخصية هامة ::
رد: ملوك وملكات الفراعنه متجددباستمرار

الملك سنفرو





سنفرو(نب ماعت) مؤسس الأسرة الرابعة والد الفرعون الشهير خوفو باني الهرم الأكبر. حكم من حوالي 2520ق.م. حتى 2470ق.م. واسمه "سنفر" يعني: "صانع الجمال".

تزوج سنفرو من حتپ حرس، التي يعتقد أنها كانت ابنة الفرعون السابق له، هوني. وحماه ربما يكون أيضاً والده حسب بعض المنظرين. وحسب تلك النظرية بإن هوني أنجب حتپ حرس من زوجة ملكية، بينما أنجب سنفرو من جارية. ولذلك فكان زواج سنفرو هو جوازه إلى العرش.


ويطلق عليه لقب (الملك المحسن المحبوب)لأنه حكم مصر50عاما في عدل وسلام...

أغلب الظن أن انتقال الحكم من الاسرة الرابعة كان انتقال سلميا، فلقد تزوج سنفرو (ابن الملك حوني من زوجة فرعية) صاحبة الحق في وراثة العرش. وأسس الأسرة الرابعة. وهو ما أكدته المصادر الأدبية إذ ذكر أحد أدباء الدولة الوسطي في نصوصه: "وبعد أن توفي جلالة الملك حوني نصب جلالة الملك سنفرو باعتباره ملكا فاضلا في هذه الدنيا كلها". من هو الملك سنفرو ؟ سنفرو هو الاسم المختصر من "بتاح سنفروي"، أي "بتاح جملني". وقد حكم سنفرو طبقا لما جاء في تاريخ مانيتون 26 عاما ،وذكرت بردية تورين 24 عاما ونعرف الكثير عن أخبار سنفرو من خلال حجر بالرمو منها أنه أقام عدد كبير من القصور والمعابد. أن الملكة "مرس – عنخ" هى أم سنفرو، ويرجح أنها كانت إحدى زوجات الملك حوني الثانويات، وأن سنفرو استحق وراثة العرش عن طريق زواجه بالأميرة "حتب – حرس" ابنة حوني التى حملت لقب "ابنة الإله" وأن زواجهما تم قبل وفاة حوني آخر ملوك الأسرة الثالثة. انه جمع بين القوة والرحمة، فحكم وقاد بلاده وشعبه إلى حياة أفضل يظللها الأمن والسلام، كما انتعش في عهده الاقتصاد بفضل تشجيعه لإقامة علامات تجارية مع فينيقيا وأحسن في استخدام موارد بلاده. إرسال أسطولا بحريا مكونا من أربعين سفينة لإحضار أخشاب الأرز، "الصنوبر" من ميناء جبيل بلبنان – حسب ما جاء في حجر بالرمو- وهى الأخشاب التى استعلمت وصنعت منها الأبواب وبعض الأجزاء الداخلية من أهرامات الملك. ذكر أيضاً حجر بالرمو خبر تشييد ستين سفينة لكل منها ستة عشر مجدافاً. النشاط العسكري للملك سنفرو اهتم بتأمين الحدود، فقام بحملة إلي بلاد النوبة ليعيد الأمن والطمأنينة إلي حدود مصر الجنوبية. وورد ذكر هذه الحملة على الوجه الثاني من حجر بالرمو، ومن خلال الأرقام يتضح لنا مدى المقاومة التى واجهها الملك سنفرو هناك. وقد عاد جيشه بـ 7000 آلاف من الاسري و200 ألف رأس من الثيران والاغنام، وقد أطلق الملك سنفرو اسم "نحسيو"، أي السودانيين، وكان المقصود بهذه التسمية كل القبائل التى تسكن جنوبي الحدود المصرية. إرسال حملات تأديبية لبدو سيناء، الذين كانوا يغيرون على مناجم الفيروز والنحاس وقوافل التجار، وقد عثر علي نقش له علي صخور جبل المغارة، تمثل الملك سنفرو وهو يؤدب الأسرى، كما استحق أن يمجد إلها حاميا للمنطقة إلي جانب المعبودين حتحور وسوبد. وأرسل حملة أخرى إلى ليبيا وأتى منها بـ 11 ألف أسير و13 ألف رأس من الثيران والأغنام. التنظيم الإداري في عهد سنفرو قد استحدث وظيفة وزير التى ظهرت لأول مرة في عهده. وليس هناك دليل أقوى من وجود ممثلات للأقاليم المصرية المنقوشة على جدران معبد الوادي بدهشور، وهى أقدم نقش للأقاليم المصرية عثر عليه. تنظيم وإدارة العمل في تشييد هرمي الملك في نفس المكان، فهذا العمل الضخم استخدم فيه كم من الأحجار قدرت بحوالي 3.842.000 متراً مكعباً من الحجر الجيري، بينما قدرت الأحجار التى استخدمها الملك خوفو في بناء الهرم الأكبر بحوالي 2.500.000 متراً مكعباً. والهدف من المقارنة هو معرفة مدى فاعلية التنظيم الإداراي المشرف على سير العمل. رأس من حجر الجرانيت قد تكون للملك سنفرو هى محفوظة حالياً بمتحف بروكلين ، ارتفاعها 61 سم. تؤرخ هذه الرأس لأواخر الأسرة الثالثة وبداية الأسرة الرابعة، وتتشابه هذه الملامح من حيث الأنف العريض والشفاه الغليظة وامتلاءة الوجه مع ملامح سنفرو في رأس أخرى لتمثال من الحجرالجيري أكتشفت في دهشور الجنوبية ونلاحظ طريقة وضع التاج على رأس الملك لكي يغطي جبين الملك ويميل الرأي لنسبتها إما لخوفو أو سنفرو وهما أكبر ملوك الأسرة الرابعة تأليهاً حيث أخذ كل منهما لقب "نثر عا" أي المعبود الكبير. تمثال من الحجر الجيري للملك سنفرو وهو محفوظ حالياً بالمتحف المصري عثر عليه د أحمد فخري في نيش بمعبد الوادي الخاص بهرمه في منطقة دهشور الجنوبية، وينسبه العلماء للملك سنفرو، وخاصة للملامح من حيث الشفتين الغليظتين وإمتلاء الوجه والأنف العريض وطريقة وضع التاج الأبيض فوق الرأس بحيث تغطي أكبر قدر من الجبين، ونلاحظ أن التمثال أصابه التلف في منطقة الصدر والأطراف.

اهم اعمال سنفرو:
أرسل أسطولا ضخما إلى فينيقيا لاستيراد خشب الأرز النادر لعدم وجود أخشاب جيدة في مصر ،كما عمل على تأمين حدود مصر الشرقية والجنوبية من الأعداء, شيد لنفسه هرمين بدهشور وهما الهرم الأحمر و الهرم المائل كما أنه اهتم باستخراج المعادن،مثل :النحاس والفيروز من سيناء

يعتبر سنفرو من اعظم الفراعنة الذين حكموا مصر.
 

هنا روحى

:: شخصية هامة ::
رد: ملوك وملكات الفراعنه متجددباستمرار

الملكة نفرتارى





نفرتاري ( 1300—1250 قبل الميلاد) كانت كبيرة الزوجات الملكيات (او الزوجه الرئيسية) لرمسيس الثانى. نفرتاري تعني المصاحبة الجميلة و يترجم الاسم بمعاني مختلفة " المحبوبة التي لا مثيل لها " أو " جميلة جميلات الدنيا " أو انها تشبه النجمة ، تلك التي تظهر عند مطلع عام جديد ,نفرتاري هي واحدة من أكثر الملكات المصرية شهرة ككليوباترا ، نفرتيتي و حتشبسوت . زين رمسيس الثانى ضريح نفرتاري qv66 بشكل مسرف ،و هو الأكبر والأبرز في وادي الملكات.



أصول نفرتاري غير معروفة ، ولكن يعتقد انها كانت عضوا في عائلة نبيلة. بينما كانت نفرتاري الملكه ، كان أخيها أمينوس يشغل منصب عمدة طيبة في عمر ثلاثة عشر تزوجت نفرتاري رمسيس ، في عمر خمسة عشر ، صعد رمسيس للعرش ، وظلت نفرتاري أهم زوجات الفرعون من ثماني زوجات في صعيد مصر لمدة لا تقل عن السنوات العشرين الاولى من حكم رمسيس.

ومن شدة حب رمسيس لزوجته نفرتارى قام بانشاءمعبد اخر لها بجوار معبده الضخم بابو سمبل وتتكون واجهة المعبد من 6تماثيل 4منهم لرمسيس و 2لنفرتارى.

اُكتشفت مقبرة نفرتارى سنة 1904 و لم تفتح للجمهور منذ اكتشافها إلا في أوائل عقد التسعينات من القرن الماضي، وذلك لحدوث بعض التلف في النقوش والزخارف بسبب ترسب الأملاح. الفتحة المؤدية إلى داخل المقبرة تواجه الشرق. سقف المقبرة يعبر عن السماء . السماء في الليل ، سواد غميق ، ترصعه نجوم ذهبية . اللون الاسود غامق مشوب بزرقة . بعكس لون الاله انوبيس الاسود الصريح . تزخر المقبرة بالنقوش والرسوم الجدارية الحية و هناك لوحة حائطية تُصور الملكة وهى تلعب لعبة شبيهة بالشطرنج.

 

هنا روحى

:: شخصية هامة ::
رد: ملوك وملكات الفراعنه متجددباستمرار

الملكة احمس نفرتارى





الملكة أحمس-نفرتاري عميدة الأسرة الثامنة عشرة، والتي ألهها المصريون القدماء حسب معتقداتهم

كانت أحمس-نفرتاري زوجة فرعون مصر أحمس الأول محرر مصر وطارد الهكسوس والأسيويون، ومؤسس الأسرة الثامنة عشر - أعظم الأسر الحاكمة في مصر. حكم من 1550 ق.م. حتى 1525 ق.م. لعبت زوجته أحمس نفرتاري دورا بارزا في المعركة التي انتهت بطرد الغزاة من مصر وكانت أول امرأة في التاريخ تتقلد منصب قيادة فرقة عسكرية كاملة وقاتلت بكفاءة شديدة


كانت والدة نفرتارى اعح حتب زوجة الملك سقنن رع تاعا الثانى من ملوك الأسرة السابعة عشر ، وقد وجد بعض النقوش التى توضح أن اعح حتب كانت تشارك ولديها كامس وأحمس في الحكم خلال حرب التحرير للتخلص من الهكسوس.

ويعتقد أن أحمس ونفرتارى ليسا من أب واحد حيث يظهر أحمس وله نفس لون المصريين بينما تظهر نفرتارى بلون أسود.

أنجبت نفرتارى سبعة أبناء ثلاثة أولاد مات منهم أثنين وأربعة بنات مات منهم ثلاثة ، والأبناء الذين ظلوا على قيد الحياة هم أمنحتب الأول واعح حتب الثانية ، وقد تزوجت أخيها أمنحتب الأول.

وعند وفاة أحمس الأول أصبحت الوصي لابنها امنحوتب الاول ، و حتى تمكن من بلوغ السن و ان يصعد إلى العرش .ومن المعروف انها كانت لا تزال على قيد الحياة خلال السنة الأولى من عهد تحوتمس الأول ؛ وهكذا ، يبدو انها كانت لا تزال على قيد الحياة بعد ابنها أمنحوتب الأول.


أسم أحمس نفرتارى وجد في سيناء وجزيرة ساى وكانت مشهورة ، وكانت أول ملكة تحصل على مركز الزوجة الآلهية لآمون.

وقد عاشت نفرتارى خلال حكم كلا من زوجها وابنها أمنحوتب الأول وحفيدها تحتمس الأول ، ويوجد لها تمثال في معبد الكرنك.


في عام 1914 اكتشفت مقبرة أحمس نفرتارى في اعلى وادي الملوك عند الحافة الشمالية لدراع أبو النجا

 

هنا روحى

:: شخصية هامة ::
رد: ملوك وملكات الفراعنه متجددباستمرار

الملك الغامض سمنخ كا رع




سمنخ كا رع ومعنى الاسم قوية هي الروح من رع ، هو الفرعون الحادي عشر من الأسرة الثامنة عشر. هو واحد من أكثر الشخصيات الغامضة في التاريخ المصري.

تولى سمنخ كا رع الحكم بعد وفاة « أخناتون »او انه قد اشترك فى الحكم مع (اخناتون) قبل وفاته ولا يعرف الكثير عن فترة حكمه القصيرة ويعتبر نفسه لغز محير ، ويعتقد انه أبن الملك أخناتون من زوجته كاى وهى زوجة ثانوية وهو أخ لتوت عنخ آمون ، تزوج سمنخ كا رع من ابنة أخناتون مريت آتون شارك سمنخ كا رع والده أخناتون في العرش وتولى العرش بعده يناصره القائد آى لتثبيت حكمه ، ولم تعترف الملكة نفرتيتي بالملك الشاب سمنخ كا رع مما جعله يحاول القضاء عليها ويظهر هذا في قيامه بمحو أسم نفرتيتي من قصر مرو آتون في أخت أتون ووضع اسم زوجته مرت آتون.

وقد أعاد العاصمة إلى طيبة ربما بضغط من كهنة آمون وأتبع نظام مناهضا للإصلاح الذى قام به أخناتون بمساعدة آى .

وقد وجد له اثاث ربما صنعه لمقبرة لم تستكمل لا وجود فيه لصورة آتون.


سمنخ كارع له نقوش باسم (عنخ خبرو رع نفرنفرو آتون) وهو يشارك الملكة نفرتيتي في الاسم (نفرنفرو آتون) وهو اسم أنثوى يعنى الجمال الفائق لآتون كما أطلق هذا الاسم على الأبنه الرابعة لنفرتيتى الأميرة نفرنفرو آتون تاشيرى .

وضعت عدة نظريات لتوضيح حقيقة سمنخ كا رع منها : نظرية تقول ان (عنخ خبرورع) هو نفرتيتى بإسم جديد لها لتحكم به كفرعون ، وذلك استنادا على ان اسم (نفرنفرو آتون) هو أحد أسماء نفرتيتى ، وان (عنخ خبرورع نفرنفرو آتون) ذكر بإنه المحبوب من أخناتون.

ونظرية أخرى ترى أن (عنخ خبرورع) هو سمنخ كا رع حيث انه كان متزوجا من ابنة أخناتون الكبرى مريت آتون ، فلا يعقل ان الأم ستتزوج ابنتها ، وأيضا بالنظر لسن المومياء التى وجدت وهو 25 عاما فلابد ان يكون هو سمنخ كارع.


توفى بعدما حكم ما يقرب من ثلاثة أعوام ويعتبر سبب الوفاة لغز.

في عام 1907 وجد عالم المصريات تيودور ديفيز الأمريكي مقبرة غامضة هى المقبرة رقم 55 بوادى الملوك عثر فيها على تابوت به مومياء لسمنخ كا رع كان يعتقد انها لمرأة وهى الملكة تِيْيِ ولكن باستخدام الأجهزة الحديثة وبإجراء الفحوص عليها تبين انها لشاب مات في حوالي الخامسة والعشرين من عمره ، كما ان شكل جمجمته مشابه لجمجمة توت عنخ آمون بما يوحى بصلة بينهما.
 

هنا روحى

:: شخصية هامة ::
رد: ملوك وملكات الفراعنه متجددباستمرار

الملك تحتمس الاول





تحتمس الاول (عا خبر كا رع) هو ثالث فراعنة الأسرة الثامنة عشر. حكم مصر من 1504 ق.م. حتى 1492

يُعتقد ان تحتمس الأول من البيت الملكى ويعتقد البعض ان تحتمس الأول ابن أمنحوتب الأول ولكن لا يوجد ما يؤيد ذلك ، وأغلب الظن انه كان قائدا عسكريا في عهد أمنحوتب الأول ومن المعلوم أن أمه سنسنب لم تكن زوجة ملك شرعية ، وتزوج من الملكة أحمس والتى كانت تلقب يالزوجة الالهية.

في العام الثانى لحكمه ذهب تحتمس الأول إلى النوبة للقضاء على المناوشات التى يقوم بها أهل النوبة فسار على رأس جيشه حتى وصل إلى تومبس الواقعة بعد الشلال الثالث وقد وصف هذه الحمله أحمس بن أبانا كما قام بتأمين حدوده الجنوبية قبل أن يتوجه إلى آسيا ، وقد وصفت هذه الحملة على لوحة نقشت على صخرة في جزيرة تومبس ، وبعد ان فرغ تحتمس من حروبه في السودان توجه إلى آسيا فقام بحملة إلى سوريا ودارت معركة انتصر فيها تحتمس ووصلت فتوحاته إلى نهر الفرات حيث أقام لوحة تذكارية لآنتصاره بالقرب من قرقميش.

بعد أن توسعت حدود ملك تحتمس الأول ، قام بالإحتفال بما حققه من انتصارات فبنى قاعة فسيحة في معبد آمون بعد قيامه بتجديد وتعمير المعبد.

وأقام مسلتين امام البوابة الرابعة في معبدآمون لا تزال إحدهما قائمة بمعبد الكرنك ، وقد صنعا من الجرانيت الذى أحضره تحتمس من مصر العليا محملا على قارب طوله حوالي 60 مترا وعرضه حوالي 22مترا ويحمل كتلتان هائلتان من الجرانيت تبلغ كل منهما حوالي 22متر طولا ومترين حول القاعدة وتزن حوالي 143 طن ، كما شيد الصرحان الرابع والخامس في معبد الكرنك.

ومن لوحة أبيدوس يبدو ان تحتمس أضاف إلى معبد أوزوريس ، وله آثار في الجيزة والفنتين وأرمنت ومنف.

توفى تحتمس الأول وهو في سن الخمسين تقريبا بعد ان ترك البلاد تنعم بالاستقرار والرخاء وقد دفن في وادي الملوك ، ويعتبر أول ملك يدفن بهذا المكان بالمقبرة التى أعدها له إنني مدير أعماله وهى مكسوة بالجص ومنقوشة بنص قصير ملون عنوانه (رسائل الحجرة السرية) ويشتهر بعنوانه الفرعى (كتاب ما هو موجود في العالم السفلى )وهو مكتوب بالعلامات الهيروغليفية المتصلة ، والمناظر بأشكال تخطيطية ، ولم يتبق من هذه المقبرة سوى شظايا قليلة ، ثم نقل جثمانه بعد ذلك ببضع سنين إلى قبر ابنته حتشبسوت الذى أعدته لها ولوالدها ، وتوجد مومياؤه الآن في المتحف المصري ، وتظهر الفحوصات التى تمت على مومياؤه انه كان يعانى من التهاب المفاصل الروماتيزمى وانه في وقت ما من حياته اصيب بكسر في الحوض .
وقد خلفه الملك تحتمس الثانى اكبر ابنائه من احدى الزوجات الثانويات ولكى يكتسب الشرعية الملكية قام بالزواج من اخته حتشبسوت.
 

هنا روحى

:: شخصية هامة ::
رد: ملوك وملكات الفراعنه متجددباستمرار

الملك امنحتب الاول





أمنحُتِپ الأول (جسر كا رع) (ت. 1504 ق.م.) كان ثاني فراعنة الأسرة الثامنة عشر. وحكم من 1525 ق.م. حتى 1504 ق.م.

امنحوتب الأول هو الابن الثالث للملك أحمس الأول والملكه أحمس-نفرتاري ، واستغرق حكمه كما ذكر مانيتون واحد و عشرين عاما.

وعند وفاة أحمس الأول أصبحت أحمس نفرتارى الوصي لابنها امنحوتب الاول حتى تمكن من بلوغ السن و ان يصعد إلى العرش ، ومن المعروف انها كانت لا تزال على قيد الحياة خلال السنة الأولى من عهد تحوتمس الأول وهكذا يبدو انها كانت لا تزال على قيد الحياة بعد ابنها أمنحوتب الأول.

بعد توليه الحكم مباشرة قام بالدفاع عن حدود مصر الغربية حيث أنتهز الليبيين فرصة وفاة أحمس لغزو الدلتا فتوجه اليهم أمنحتب على رأس جيشه وهزم الليبيين وحلفائهم . إتجه بعد ذلك امنحتب الاول بجيشه إلى النوبة لظهور التمرد والعصيان بها وأستطاع تأمين حدود مصر الجنوبية والقضاء على العصيان ، وقام بعدة حروب في آسيا.

وأهتم امنحتب بالشئون الداخلية للبلاد ووجه إليها جهوده ، وتميز عصره بالأستقرار والرخاء ، وأصدر قانونا بمنع السخرة وبوضع المعايير العادلة للأجور والحوافز .

استعاد أحمس الأول قبل وفاته صلات مصر بتجارة الشمال والجنوب أي تجارة أهل الشام و كريت ثم تجارة بلاد النوبة وبالتالى استقرت أحوال مصر في عهد امنحوتب الأول فخرج على رأس جيشه إلى ما وراء الحدود المصرية في الشمال والجنوب والغرب فقد قام بثلاثة حملات إلى النوبة بحيث توغل في الجنوب حتى وصل إلى الشلال الثالث للنيل لتوسيع حدود مصر إلى هناك وإلى الشمال قام بحملات إلى سوريا وفلسطين وفي الغرب قام بحملة ضد الليبيين.

كان أمنحتب مهتما بالفن والعمارة وقد شيد لنفسه مقصورة من المرمر في الكرنك وله العديد من الآثار في مصر العليا في الفنتين وكوم أمبو والكاب (تقع على مسافة 83 كم جنوب الأقصر على الشاطىء الأيمن للنيل وكانت مركزا دينيا هاما وعاصمة الإقليم الثالث في مصر العليا ) ، وشيد معبدا تكريما لوالده أحمس الأول في العربة المدفونة، وله آثار بالقرب من جبل سلسلة بين الأقصر وأسوان ، وكان أمنحتب أول من قام بفصل المعبد الجنائزى عن القبر وذلك لحماية قبره من اللصوص والمخربين ، وقد اعتبر امنحتب وأمه نفرتارى إلهين لجبانة طيبة .

تزوج أمنحتب الاول من اثنين من شقيقاته هما إعح حتب وأحمس مريت آمون وانجبت له الأولى ابنه امنمحات الذى مات في طفولته ، وتوفى امنحتب ولم يكن له وريث للعرش .

وجدت مقبرة هذا الملك في وادي الملوك حيث دفن في دراع أبو النجا في أقدم قبر ملكى في طيبة ، ولكن تم نقل مومياؤه إلى خبيئة بالدير البحري في عصر الأسرة الواحدة والعشرين تقريبا

ولعل من شواهد عصره ايضا احدى البرديات الهامة التى عرفت باسم بردية (ايبرس) وهى بردية طبية عرفنا منها الكثير عن مستوى الطب فى ذلك العصر.

 

الظواهرى

:: مشرف قسم الصور والتصميم :::
رد: ملوك وملكات الفراعنه متجددباستمرار

مشكورة على المعلومات الهائله دى
ده لو مرشد سياحى مكانش هيشرح بالطريقة دى
 

أعلى
نعتذر لك

حقا الإعلانات مزعجة!

بالتأكيد ، يقوم برنامج مانع الإعلانات بعمل رائع في حظر الإعلانات لدينا، والتى هى مصدر دعم لاستمرار موقعنا، قد يتسبب في حظر أيضًا الميزات المفيدة لموقعنا. وللحصول على أفضل تصفح، يرجى تعطيل AdBlocker الخاص بك.

نعم أتفهم هذا وأقدر وسأقوم بتعطيل مانع الإعلانات