نضال 3

منشاوى محب
مهارة المراجعة


من الضرورة اخوتى واخواتى .. أن تكون مراجعة القرآن ذات أولوية كبرى لديكم في برنامج حياتكم ولست هنا أقصد المبالغة بل المقصد هو جعل وقت خاص بالمراجعة وأن تعتنوا بالمراجعة أكثر من اعتنائكم بالحفظ ؛ بمعنى أن تكون المراجعة هي ذات الأولوية الأولى فالمراجعة دائما وأبدا دين لكم ومنهج ثابت وقد قال عليه الصلاة والسلام عن القرآن : ( تعاهدوا هذا القرآن فو الذي نفسي بيده لهو أشد تفلتا من الإبل في عقلها )


ولعل أن نقرب الموضوع ونضعه على شكل نقاط للتوضيح

1:- اجعلوا لكم منهج تسيرون عليه ويكون لكم كالواجب اليومي ,لابد من ذلك لكي تضبطم محفوظكم وأن يكون لكم رؤية في مراجعة محفوظكم السابق والحالي ( الجديد ) خلال فترة معينة محددة وواضحة مع الآخذ بالاعتبار للمستجدات والظروف والطوارئ المحتملة

2:- كونوا جادين في الالتزام ببرنامج المراجعة الذي وضعتموه لأنفسكم لا تتخلوا عنه أيا كانت ظروفكم وأيّا كانت إلتزاماتكم بناء على الخطة التي رسمتموها قبل فيكون لكم وقت خاص تراجعوا فيه محفوظكم , المهم لا تركنوا للصوارف وتأنسوا بالملهيات وتنساقوا مع مجريات الحياة وتغرقوا في بحر المشاغل العادية بل أحيانا الغير ضرورية

3:- اجعلوا لديكم مبدأ أن المراجعة مقدمة على الحفظ فالأهم هو ضبط المحفوظ القديم وتثبيته وإتقانه وليس الاشتغال بحــفظ جــديد وفتح جبهة جديدة عليكم , لذا عليكم تعويد أنفــسكم على المراجعــة المستمرة المكثفة والقوية والتي تشعرون بالرضا منها


4:- حين تنتهوا من حفظ سورة فلا بد من مراجعتها كاملة من أول السورة إلى نهايتها في مجلس واحد ولا تبدئون بحفظ سورة جديدة حتى تكونوا راضيين بدرجة عالية عن مستوى ضبطكم للسورة قبلها

5:- اعلموا يقينا أن الحفظ الضعيف سيؤدي لانغلاق النفسية وعدم المراجعة أو لمراجعة ضعيفة ولذا من الضرورة بمكان أن يكون أساس الحفظ قوي فالحفظ القوي سبب لمراجعة مستمرة ومرضية

6:- الصلاة بالمحفوظ والمراجع سبب رئيس للتثبيت فاجتهدوا في أن تقرءوا في صلواتكم من محفوظكم الجديد أو من مراجعتكم وليكن المصحف بجواركم(ضروري جدا) فما أن تخطئوا
فمباشرة بعد ما تنصرفوا من صلاتكم افتحوا المصحف وانظرروا موضع الخطأ والصحيح فيها وتأملولها جيدا وانظروا سبب الخطأ
وإن كانت تشابهت مع آية أخرى فانظروا مباشرة في الآية الأخرى المشابهة لها وتأملوا في الآيتين سويا وحاولوا التفريق بينهما وضعوا لكل آية رابط خاص بها


7:- من الوســائل المســاعدة التنافس مع زميل أو صاحب في المراجعة فتكون بينكما منهجية موحدة تراجعان ســويّا من خلال التقاءكم أو من خلال الهاتف أو الإنترنت فيسمع لكم وتسمعون اليه فهو يقرأ ويراجع ويسمع لكم مثلا الأثمان الفردية وأنتم تسمعون له الأثمان الزوجية ثم إذا انتهيتم تنقلب المسألة فهو يأخذ الأثمان الفردية وأنتم تكون لكم الأثمان الزوجية وهذه المراجعة تكون مستمرة بشكل طويل ستجدون بإذن الله أثر ذلك رائعا جدا وما أجمل أن يكون الاجتماع على كتاب الله , ولكم في نبي الله موسى عليه السلام أسـوة ( فبهداههم اقتده ) حين دعا ربه
( واجعل لي وزيرا من أهلي هارون أخي اشدد به أزري وأشركه في أمري كي نسبحك كثيرا ونذكرك كثيرا إنك كنت بنا بصيرا )

8:- استغلال المواســم الفاضلة كرمضان وعشر الحجة والأماكن الفاضلة كمكة والمدينة فهي فرصة لا تفوت حين يجتمع زمان فاضل ونفسية متهيئة ( لايحرمكم من هذه الزيارات المباركة )
وعموما استغلال إقبال النفس حين تقبل على القرآن للتركيز على المراجعة وتكثيفها,ولا أنسى كذلك استغلال عصر الجمعة ليكون وقتا للمراجعة ولدعاء الله تعالى في آخر ساعة من الجمعة وهي ساعة عظيمة وشــريفة ,

9:- عليكم كذلك ... الاعتناء بالربط بين مقاطع الســورة والتي سـرت عليها خلال حفظكم لهذه الســورة فهي مما يعينكم على الضبط ,فاهتموا بربط هذه المقاطع وأعطوها شيء من التركيز والخصوصية لأنها هي مفاتيح تقودك للانطلاق ,

10:- اعلموا ..... أن الانقطاع عن المراجعة سيؤدي بكم تراكم نفسي ثم شعور بالإحباط ثم تراخ وانقطاع ثم إصدار الحكم على النفس بأنها لا تصلح للحفظ , فلا تعطوا لأنفسكم فرصة للتراخي وتتركوا حبل المراجعة بل واصلوا واستمروا وأحب الأعمال إلى الله أدومها وإن قل ,
فلذا .... من المهم والضروري استمرار المراجعة ولو كانت نصف صفحة المهم أن تعيشوا مع القرآن وتعيشوا الهدف الذي تسيرون إليه والصعوبات التي تواجهونها مع إيجابيات تحصلونها أفضل بكثير من كونكم تعيشون الأحلام الوردية دون أدنى إنجاز

11:- حاولوا أن تراجعوا بطريقة الترسيخ وهي بعدة طرق لعل اكتفوا باثنتين منها والغاية منها هي نقل الحفظ من الذاكرة قصيرة المدى إلى الذاكرة طويلة المدى وهي على النحو التالي :
أ ) طريقة زائد ( + ) ثـمن وناقص ( – ) ثـمن

فمثلا تلتزموا بمراجعة جزء يوميا ولنضرب مثال بسورة البقرة فتراجعوا أول يوم جزء كامل إلى سيقول السفهاء
في اليوم الثاني تزيدي ثمن( ربع حزب) بعد سيقول السفهاء وتنقصوا ثمن ( ربع حزب من أول السورة ) فتقرءوا من إن الله لا يستحي أن يضرب مثلاً ما إلى إن الصفا والمروة من شعائر الله وهكذا تزيدوا واحد من هنا وتنقصوا واحد من هناك لكن المراجع يكون جزء
ويمكنكم مثلا مراجعة السور بنفس الطريقة فمثلا لو أنتم حافظون الأجزاء 28و29و30فتراجعوا اليوم الأول من المجادلة إلى التحريم
وغدا من الحشر إلى الملك وبعد غد من الممتحنة إلى القلم وهكذا , وبهذه الطريقة يكون جهدكم منصب على الجديد وهو الزيادة المزادة فقط

ب ) تثبيت الحفظ بطريقة المراجعة المبرمجة ونضرب لذلك مثالا ....
إذا حفظتم مثلا وأنهيتم سورة الجنّ فينبغي عليكم
# مراجعة سورة الجنّ في يوم إتمام الحفظ ثم
# تراجعوا الجنّ من الغـــد
# تراجعوا الجنّ بعد 3 أيّام من مراجعتها الأولى أي بعد 4 أيّام من الحفظ ثم
# تراجعوا الجنّ بعد أسبوع من اليوم الثالث أي بعد 11يوم من يوم الحفظ ثم
# تراجعوا الجنّ بعد أسبوعين من الأسبوع ثم
# تراجعوا الجنّ بعد شهر من الأسبوعين ثم
# تراجعوا الجنّ بعد 3 أشهر من الشهر ثم
# تراجعوا الجنّ بعد 6 أشهر من أل 3 أشهر ثم
# تراجعوا الجنّ بعد سنة من أل 6 أشهر

بهذا الشكل - بإذن الله تعالى – يكون الحفظ مثبتا بشكل جدا قوي
الخطورة تكمن في الحفظ وتركه وعدم العناية به والاهتمام به وكما قلت لكنّ ســابقا ما تحفظونه هو كنز عظيم ظفرتم به فمن العقل والحصافة والواجب والضرورة أن تحافظون على هذا الكنز وتجعلونه في حرز مكين داخل عقلكم وفؤادكم والعمل به ليكون حجة لكم يوم يقوم الأشـــهاد .

ربى يجعلنا من أهل القرآن والحفظة المهرة والعاملين به تفعكم الله ونفع بكم

ويسر لكم الأمر كله..
 

الشيخ إبراهيم

::مشرف الساحات القرأنية::
رد: () كيفيه تثبيت ومراجعة القرآن دون تفلت ()

مهارات جميلة جداً ومفيدة ولكن اسمحي لي بملحوظة

لا يصح بتر آية إن الله لا يستحي أن يضرب مثلاً ما بحيث يفهم المعنى بطريقة خاطئة فعند كتابة هذه الآية يجب مراعاة المعنى وكتابتها إلى نهاية المعنى ((إن الله لا يستحي أن يضرب مثلا ما))

ولا تكتب ناقصة لأنها من الوقوف القبيحة التي تغير المعنى بشكل كلي

فأرجو الانتباه لهذه النقطة وجزاك الله خيراً

تم التعديل وعلى بركة الله
 

عبدالله محب المنشاوي

:: مشرف قسم العلوم القرآنية :: , المشرف المميز لش
رد: () كيفيه تثبيت ومراجعة القرآن دون تفلت ()

بارك الله فيكم
و جزاكم الله خيراً
و أحسن الله إليكم
و رزقكم الفردوس الأعلى
 

أعلى
نعتذر لك

حقا الإعلانات مزعجة!

بالتأكيد ، يقوم برنامج مانع الإعلانات بعمل رائع في حظر الإعلانات لدينا، والتى هى مصدر دعم لاستمرار موقعنا، قد يتسبب في حظر أيضًا الميزات المفيدة لموقعنا. وللحصول على أفضل تصفح، يرجى تعطيل AdBlocker الخاص بك.

نعم أتفهم هذا وأقدر وسأقوم بتعطيل مانع الإعلانات