عفوك يارب

منشاوى نشيط
الرسالة علي اربعة مواضيع اتمني تعجبكم
يأجوج ومأجوج حقائق وغرائب من هم يأجوج ومأجوج ؟ وما هي أوصافهم ؟
وهل حقاً أن فيهم أناساً طوالاً كشجر الأرز وآخرين قصاراً لا يتجاوزون شبر الإنسان العادي ؟
وهل صحيح أن البعض منهم يفترش أذناً ويتغطى بأخرى ؟
ولا يموت الرجل منهم حتى يولد له ألف ذكر كلٌ قد حمل السلاح .
أسئلة ندرك من خلالها حرص الكثير من الناس على استكشاف هذا العالم ومعرفة خفاياه وربما دفعهم الفضول إلى التزيد في أوصافهم والمبالغة فيها إلى حد الخرافة أو قريباً منها إلا أن القرآن الكريم والسنة الصحيحة قد أوضحا قصتهم وقدما وصفا تفصيلياً عنهم .
ذكر يأجوج ومأجوج في القرآن
ورد ذكر " يأجوج ومأجوج " في القرآن الكريم في قوله تعالى:{ حتى إذا بلغ بين السدين وجد من دونهما قوما لا يكادون يفقهون قولاً * قالوا يا ذا القرنين إن يأجوج ومأجوج مفسدون في الأرض فهل نجعل لك خرجا على أن تجعل بيننا وبينهم سدا} ( الكهف: 93 وما بعدها ).
وهذه الآيات تبين لنا كيف كان "يأجوج" و"مأجوج" في قديم الزمان أهل فساد وشر وقوة لا يصدّهم شيء عن ظلم من حولهم لقوتهم وجبروتهم حتى قدم الملك الصالح ذو القرنين فاشتكى له أهل تلك البلاد ما يلقون من شرهم وطلبوا منه أن يبني بينهم وبين "يأجوج ومأجوج" سدّاً يحميهم منهم فأجابهم إلى طلبهم وأقام سداً منيعاً من قطع الحديد بين جبلين عظيمين وأذاب النحاس عليه حتى أصبح أشدّ تماسكاً فحصرهم بذلك السد واندفع شرهم عن البلاد والعباد .
وقد تضمنت الآيات السابقة إشارة جلية إلى أن بقاء "يأجوج" و"مأجوج" محصورين بالسد إنما هو إلى وقت معلوم { فإذا جاء وعد ربي جعله دكاء } وهذا الوقت هو ما أخبر عنه النبي صلى الله عليه وسلم في أحاديثه من أن خروجهم يكون في آخر الزمان قرب قيام الساعة .
كما ورد ذكر "يأجوج" و"مأجوج" أيضاً في موضع آخر من القرآن يبين كثرتهم وسرعة خروجهم وذلك في قوله تعالى: { حتى إذا فتحت يأجوج ومأجوج وهم من كل حدب ينسلون }(الأنبياء:96).
ذكر يأجوج ومأجوج في الحديث النبوي
رسمت الأحاديث النبوية ملامح أكثر وضوحاً عن عالم "يأجوج" و"مأجوج" وكشفت عن كثير من نواحي الغموض فيهم .
فبنيت أن لديهم نظاماً وقائداً يحتكمون لرأيه وأن السد الذي حصرهم به ذو القرنين ما زال قائماً وأنه يمنعهم من تحقيق مطامعهم في غزو الأرض وإفسادها ولذا فمن حرصهم على هدمه يخرجون كل صباح لحفر هذا السد حتى إذا قاربوا هدمه أخروا الحفر إلى اليوم التالي فيأتون إليه وقد أعاده الله أقوى مما كان فإذا أذن الله بخروجهم حفروا حتى إذا قاربوا على الانتهاء قال لهم أميرهم: ارجعوا إليه غدا فستحفرونه إن شاء الله فيرجعون إليه وهو على حاله حين تركوه فيحفرونه ويخرجون على الناس فيشربون مياه الأنهار ويمرون على بحيرة طبرية فيشربها أولهم فيأتي آخرهم فيقول: لقد كان هنا ماء !!
ويتحصن الناس خوفاً منهم وعندئذ يزداد غرورهم ويرمون بسهامهم إلى السماء فترجع وعليها آثار الدم فتنةً من الله وبلاءً فيقولون: قهرنا أهل الأرض وغلبنا أهل السماء فيرسل الله عليهم دوداً يخرج من خلف رؤوسهم فيقتلهم فيصبحون طعاماً لدواب الأرض حتى تسمن من كثرة لحومهم . كما روى ذلك ابن ماجة في سننه .
وقد دلت الأحاديث على أن الزمان الذي يخرجون فيه يملكون أسباب القوة ويتفوقون فيها على سائر الناس وذلك إما لكونهم متقدمين عسكرياً ووصلوا إلى تقنيات تمكنهم من إبادة غيرهم والسيطرة على بلادهم وإما لأن زمن خروجهم يكون بعد زوال هذه الحضارة المادية ورجوع الناس إلى القتال بالوسائل البدائية والتقليدية ويؤكد ذلك ما ورد عند ابن
ورد في بعض الروايات من أن المسلمين سيوقدون من أقواس وسهام وتروس "يأجوج ومأجوج" سبع سنين . كما عند ابن ماجة وغيره .
كما بينت الأحاديث بعض صفاتهم الخلْقية وأنهم عراض الوجوه صغار العيون شقر الشعور وجوهم مدورة كالتروس . رواه أحمد .
وبينت أيضاً مدى كفرهم وعنادهم وأنهم أكثر أهل النار ففي الحديث أن الله عز وجل يقول لآدم يوم القيامة: أخرج بعث النار فيقول: وما بعث النار ؟
فيقول الله: من كل ألف تسعمائة وتسعة وتسعين ففزع الصحابة رضي الله عنهم وقالوا: يا رسول الله وأينا ذلك الواحد ؟
فقال عليه الصلاة والسلام: ( أبشروا فإن منكم رجلاً ومن يأجوج ومأجوج ألفاً ) رواه البخاري
وبينت الأحاديث كذلك أن خروجهم سيكون في آخر الزمان قرب قيام الساعة وفي وقت يغلب على أهله الشر والفساد.
قال صلى الله عليه وسلم : ( لن تقوم الساعة حتى يكون قبلها عشر آيات طلوع الشمس من مغربها وخروج الدابة وخروج يأجوج ومأجوج ) رواه أبو داود .
وعندما دخل صلى الله عليه وسلم على زوجته زينب بنت جحش رضي الله عنها فزعاً وهو يقول: ( لا إله إلا الله ويل للعرب من شر قد اقترب فتح اليوم من سدِّ "يأجوج ومأجوج" مثل هذه وحلق بإصبعه الإبهام والتي تليها قالت له زينب: يا رسول الله أنهلك وفينا الصالحون ؟
قال: نعم إذا كثر الخبث ) رواه البخاري .
أما ترتيب خروجهم ضمن أشراط الساعة الكبرى فقد دلت الأحاديث على أن الدجال عندما يخرج ينزل المسيح عليه السلام بعده ثم يخرج يأجوج ومأجوج فيأمر الله عيسى عليه السلام ألا يقاتلهم بل يتوجه بمن معه من المؤمنين إلى جبل الطور فيحصرون هناك ويبلغ بهم الجوع مبلغا عظيماً فيدعون الله حينئذ أن يدفع عنهم شرهم فيرسل الله عليهم الدود في رقابهم فيصبحون قتلى كموت نفس واحدة وتمتلئ الأرض من نتن ريحهم فيرسل الله طيراً كأعناق الإبل فتحملهم وتطرحهم حيث شاء الله .
ويأمن الناس وتخرج الأرض بركتها وثمرتها حتى تأكل الجماعة من الناس الرمانة الواحدة ويكفي أهل القرية ما يحلبونه من الناقة في المرة الواحدة .
ويحج المسلمون إلى البيت بعد هلاكهم كما في الحديث : ( ليحجن البيت وليعتمرن بعد خروج يأجوج ومأجوج ) رواه البخاري .
الأحاديث الضعيفة والموضوعة في يأجوج ومأجوج
بعد أن اتضحت بعض الملامح عن عالم "يأجوج" و"مأجوج" من خلال الآيات القرآنية والأحاديث الصحيحة لعل من المناسب ذكر بعض الأحاديث الضعيفة والموضوعة في وصفهم والتي ساهمت في إضفاء نوع من الهالة والغموض حولهم فمن تلك الأحاديث:
حديث ( يأجوج أمة ومأجوج أمة كل أمة أربعة آلاف أمة لا يموت الرجل منهم حتى ينظر إلى ألف ذكر من صلبه كلهم قد حمل السلاح ) رواه الطبراني و ابن عدي في الكامل وقال: "هذا حديث منكر موضوع".
ومنها ( إن يأجوج ومأجوج من ولد آدم وإنهم لو أرسلوا إلى الناس لأفسدوا عليهم معايشهم ولن يموت منهم أحد إلا ترك من ذريته ألفاً فصاعداً وإن من ورائهم ثلاث أمم تاويل وتاريس ومنسك ) رواه الطيالسي وقال الحافظ ابن كثير في البداية والنهاية : "حديث غريب جداً وإسناده ضعيف وفيه نكارة شديدة ".
ومنها أن حذيفة بن اليمان رضي الله عنه سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن "يأجوج" و"مأجوج" فقال له: ( يأجوج أمة ومأجوج أمة كل أمة أربعمائة ألف أمة لا يموت الرجل حتى ينظر إلى ألف ذكر بين يديه من صلبه كل قد حمل السلاح )
قلت: يا رسول الله: صفهم لنا ؟
قال: ( هم ثلاثة أصناف: فصنف منهم أمثال الأرز . قلت: وما الأرز ؟
قال: شجر بالشام طول الشجرة عشرون ومائة ذراع في السماء هؤلاء الذين لا يقوم لهم خيل ولا حديد وصنف منهم يفترش بأذنه ويلتحف بالأخرى لا يمرون بفيل ولا وحش ولا جمل ولا خنزير إلا أكلوه ومن مات منهم أكلوه مقدمتهم بالشام وساقتهم بخراسان يشربون أنهار المشرق وبحيرة طبرية )
قال الهيتمي : رواه الطبراني في الأوسط وفيه يحيى بن سعيد العطار وهو ضعيف وحكم عليه ابن عدي في الكامل بالوضع والنكارة .
كانت تلك معلومات مختصرة عن عالم " يأجوج ومأجوج" عرفنا من خلالها مبلغ الخوف الذي يصيب الناس بسبب خروج هذا الجيش الجرار ويمتنعون معه من أداء الحج والعمرة حتى يرفع الله هذه الغمة ويهلك يأجوج ومأجوج ويعيش المسلمون بعد هلاكهم في رخاء ونعمة وأمن ويرسل الله ريحاً تأخذ نفوس المؤمنين ويبقى في الأرض شرارها وعليهم تقوم الساعة .
222222222222222222
قال ابن القيم رحمه الله :
ثﻼثة أشياء تمرض الجسم :
1- الكﻼم الكثير .
2- النوم الكثير .
3- اﻷكل الكثير .
وأربعة أشياء تهدم البدن :
1- الهم .
2- الحزن .
3- الجوع .
4- السهر .
وأربعة تيبِّس الوجه وتذهب ماء وبهجته :
1- الكذب .
2- الوقاحة .
3- كثرة السؤال عن غير علم .
4- كثرة الفجور .
وبهجته وأربعة تزيد في ماء الوجه:
1- التقوى .
2- الوفاء .
3- الكرم .
4- المروءة .
وأربعة تجلب الرزق :
1- قيام الليل .
2- كثرة اﻻستغفار باﻷسحار.
3- تعاهد الصدقة .
4- الذكر أول النهار وآخره.
وأربعة تمنع الرزق :
1- نوم الصبح .
2- قلة الصﻼة .
3- الكسل .
4- الخيانة
33333333333333333333333333
إحترام آراء الآخرين أيا كانوا
إحترام آراء الآخرين نابع عن خلق كريم ففي حياتنا خليط مختلف من البشر كل له طباعه على ما تأسس عليه منذ الصغر فنحن نواجه المتعلم والجاهل الطيب والسيء .
الصالح والطالح المتواضع والمتكبر أصناف مختلفة من الناس منهم من تود ان تطيل معه للباقة حضوره ومنهم من تتضايق منه لتصرفاته وطريقة حديثه.
واللبيب من جعل من تعامله معهم خير الصفات وجعل سيئاتهم معه حسنات صحيح ربما تختلف طريقتنا مع كل منهم ولكن يبقى إحترامنا لذاتنا أولا وثانيا لهم .
فالصالح وهو أفضلهم يغلبك بسمو طبعه والجاهل ربما يتمسك برأيه والمتكبر لا يريد سوى الرفع من شأنه والمتواضع قد يتنازل سريعا عن رأيه والسيء قد يجرحك بكلامه أيا قابلت من هؤلاء باستثناء الصالح طبعا فاجعل لكل منهم تعامل خاص لايخلو من الرزانة والفطانة والكياسة .
وان اضطررت للتعامل معهم في عملك مثلا أو في زيارة ما قد تجد انك ربما ستفقد اعصابك ولم تعد تستطيع أن تتمالك نفسك تذكر ان استمرار اي علاقة لاتكون إلا بالإحترام والتقدير .
إحترام للمشاعر للطباع للفكر للرأي وأيضا للسن والمستوى التعليمي .
فالرسول صلى الله عليه وسلم قدوتنا كان يتعامل مع الجميع دون استثناء فلا تتجاهل أحدهم لأنه جاهل كم من جاهل ربما غلب الف متعلم ولاتتجاهل الصغير فكم من صغير جعل الله له من لسان الفصاحة الكثير .
وكن كريما مع سيؤوا الاخلاق فهذا دليل على شيمة الأخلاق وتذكر لاحل مع العدو إلا السكوت فهذا أجدر من أن تخوض معه في مشاجرة قد تطول .
فما أجمل الحياة بالإحترام فهي صفة خير الأنام عامل كل منهم بطباعك الجميلة واحرص على احترام أرائهم أياكانوا ومهما كانوا.
فاحترام وجهات النظر تديم العلاقات الانسانية وتنميها وخاطب كل منهم على قدر عقولهم وتأكد أنك باحترامك لهم ستكبر بالتأكيد في اعينهم .
وفي الأخير يبقى الإختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية.
4444444444444444444444444444444
أحبــــــــــــــــك يأللِّه
أحبك يالله أحبك بصدق لامراء فيه أحبك بيقين لازعزعة في ثباته أحبك يالله بعقلي الذي أقتنع بأنه ليس هناك أعظم منك وأنه لاإله إلا أنت.
أحبك حقآ لأنك أنعمت علينا بنعمة عظمى وهداية كبرى هي نعمة التوحيد التوحيد لك وحدك فحقآ وصدقآ قناعة ويقينآ لاإله إلا أنت .
أحبك يارب لأنك المنعم الكريم المعطى لأنك الرحمن الرحيم رحمتنا بالإسلام ونجيتنا بالإيمان من عذاب جهنم ومصير الكفر ونهاية الكافرين.
رحمتنا برحمتك فهديتنا إلي طاعتك لأن المحب لمن يحب مطيع.
أحبك أحبك أحبك ياالله أحبك ياالله .
لأنك وحدك خالقي رازقي راحمي مجيب سؤلي لأنك وحدك ملك فأنت على كل شيئ قدير تجيب دعائي وتحقق آمالي.
أحبك ياالله لأنك معي دائمآ قريب مني دائمآ ألقاك حين أريد بلا حواجز ولا مواعيد أطلب منك ماأريد وبنعمتك يتحقق كل ماأريد بلا رسائل أوشكاوى أو معاملات.
لايمنعني أي مانع عن الشكوى إليك ولاعن طلب كل ماأريد منك.
أحبك يالله لأنك أكرمتني بأن خلقتني إنسانآ لست حيوانآ أعجميآ .
ماأكرمك حقآ لقد كرمت بني آدم على سائر المخلوقات وأنا ممن كرمتهم بهذه الإنسانيه.
أحبك ياالله لأنك الواحد الأحد لأنك الفرد الصمد الذي يقضي لنا كل الحوائج وييسر لنا كل المطالب.
"أحبك أحبك أحبك حبآ خالصآ صادقآ أحب رسولك الحبيب لأنه الصادق الأمين وكفانا فخرآ نحن المسلمين أنه النبي الخاتم أنه سيد الخلق والمرسلين أنه صاحب المقام المحمود.
أحب رسولك لأنه وحده الشفيع لنا يوم لاأحد يملك الشفاعه.
أحبه بصدق لأنه هدانا الي حقيقه وحدانيتك.وصدق تفردك وأنك الله الذي لا إله الاهو حقآ وصدقآ }.
ياالله أحبك بصدق فارحمني أحبك بحق فاغفر لي مابدر من تقصيري وذنوبي .
احبك يالله اللهم زدني حبآ في حبك وثبت حبك في قلبي وروحي وعقلي وكل ذرات كياني.
نعم أحبك يالله أني أحبك.
 

أعلى
نعتذر لك

حقا الإعلانات مزعجة!

بالتأكيد ، يقوم برنامج مانع الإعلانات بعمل رائع في حظر الإعلانات لدينا، والتى هى مصدر دعم لاستمرار موقعنا، قد يتسبب في حظر أيضًا الميزات المفيدة لموقعنا. وللحصول على أفضل تصفح، يرجى تعطيل AdBlocker الخاص بك.

نعم أتفهم هذا وأقدر وسأقوم بتعطيل مانع الإعلانات