نضال 3

منشاوى محب
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ما حكم الدين فى سماع القران افضل ام قراته
ما الجزاء او الثواب من سماعه ؟؟؟
الجواب :
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أولا : إذا سأل سائل فلا يَسأل عن حُكم الشرع ، ولا عُن حُكم الدِّين ، ولا عن حُكم الله في مسألة مُعينة ؛ لأن الذي يُفتي في مسألة قد يُصيب حُكم الله ، وقد لا يُصِيبه ، وقد يُواِفق الشرع ، وقد لا يُوافِقه ، ولذلك قال عليه الصلاة والسلام : وَإِذَا حَاصَرْتَ أَهْلَ حِصْنٍ فَأَرَادُوكَ أَنْ تُنْزِلَهُمْ عَلَى حُكْمِ اللَّهِ فَلا تُنْزِلْهُمْ عَلَى حُكْمِ اللَّهِ ، وَلَكِنْ أَنْزِلْهُمْ عَلَى حُكْمِكَ ، فَإِنَّكَ لا تَدْرِي أَتُصِيبُ حُكْمَ اللَّهِ فِيهِمْ أَمْ لا . رواه مسلم .

ثانيا : بالنسبة لِسَماع القرآن وقراءته ، لا يَظهر ترجيح القراءة على السماع ولا السماع على القراءة في كُلّ حال .
فالقراءة أفضل لِمن يتدبّر أثناء القراءة ، والسَّمَاع أفضل لِمَن يتدبّر أثناء السَّماع .
وذلك لأن قراءة القرآن بِتدبّر أفضل مِن مُجرّد السَّماع ، كَما أن القراءة في المصحف لها مزية ، والقارئ في المصحف مأجور محبوب لله عزّ وَجَلّ ، لِقوله عليه الصلاة والسلام : مَن سَرَّه أن يعلم أن يحب الله ورسوله فليقرأ في الْمُصْحَف . رواه البيهقي في شُعب الإيمان . وقال الألباني : حَسَن .
وقد يَكون الإنسان لا يُحسن القراءة ، أو لا يستطيع لِضعف نَظر ونحو ذلك ، فيكون السَّماع في حقِّـه أفضل .
ثالثا : يُثاب سَامِع القرآن ، وهو مأجور ، خاصة إذا كان سَماعه للقرآن يُورِثه رِقّـة القلب والخشوع والإخبَات لله عزّ وَجَلّ .
قال تعالى : (اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَابًا مُتَشَابِهًا مَثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ ذَلِكَ هُدَى اللَّهِ يَهْدِي بِهِ مَنْ يَشَاءُ) .
ونبينا صلى الله عليه وسلم قرأ القرآن واسْتَمع إليه ، ففي الصحيحين مِن حديث ابن مسعود رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له : اقْرَأْ عَلَيَّ . قال : قُلْتُ : أقْرَأُ عَلَيْكَ وَعَلَيْكَ أُنْزِلَ ؟ قَالَ : فَإِنِّي أُحِبُّ أَنْ أَسْمَعَهُ مِنْ غَيْرِي . فَقَرَأْتُ عَلَيْهِ سُورَةَ النِّسَاءِ حَتَّى بَلَغْتُ : ( فَكَيْفَ إِذَا جِئْنَا مِنْ كُلِّ أُمَّةٍ بِشَهِيدٍ وَجِئْنَا بِكَ عَلَى هَؤُلاءِ شَهِيدًا ) قَالَ : أَمْسِكْ . فَإِذَا عَيْنَاهُ تَذْرِفَانِ .
وشَبَّـه النبي صلى الله عليه وسلم المؤمن الذي يقرأ القرآن بِما له طَعم طيب وريح طيب ، فقال : مَثَلُ الْمُؤْمِنِ الَّذِي يَقْرَأُ الْقُرْآنَ كَمَثَلِ الأُتْرُجَّةِ ، رِيحُهَا طَيِّبٌ ، وَطَعْمُهَا طَيِّبٌ ، وَمَثَلُ الْمُؤْمِنِ الَّذِي لا يَقْرَأُ الْقُرْآنَ كَمَثَلِ التَّمْرَةِ ، لا رِيحَ لَهَا ، وَطَعْمُهَا حُلْوٌ . رواه البخاري ومسلم .
والله تعالى أعلم .
الشيخ / عبد الرحمن السحيم
 

أبا أحمد

๑۩۞۩๑ المراقب العـام ๑۩۞۩๑
رد: *( حكم الدين فى سماع القران افضل ام قراته (*

جزاك الله خيرا اختى الكريمه نضال
 

الشيخ إبراهيم

::مشرف الساحات القرأنية::
رد: *( حكم الدين فى سماع القران افضل ام قراته (*

اللهم اجعلنا من أهل القرءان وارزقنا تلاوته وسماعه وتدبره

براك الله فيكِ أختي الغالية نضال وجزاكِ الله خيراً على هذا الموضوع القيم
 

عزو

منشاوى محب
رد: *( حكم الدين فى سماع القران افضل ام قراته (*

اللهم اجعلنا من أهل القرآن الكريم العاملين به وارزقنا تلاوته وسماعه وتدبره
الله يجزااك خير اختي ويكرمك

 

نضال 3

منشاوى محب
رد: *( حكم الدين فى سماع القران افضل ام قراته (*

وبارك الله فيكم اخوتى الكرام

جزاكم الله خيراا لهذا المرور الطيب
 

أعلى
نعتذر لك

حقا الإعلانات مزعجة!

بالتأكيد ، يقوم برنامج مانع الإعلانات بعمل رائع في حظر الإعلانات لدينا، والتى هى مصدر دعم لاستمرار موقعنا، قد يتسبب في حظر أيضًا الميزات المفيدة لموقعنا. وللحصول على أفضل تصفح، يرجى تعطيل AdBlocker الخاص بك.

نعم أتفهم هذا وأقدر وسأقوم بتعطيل مانع الإعلانات