المحبة للمصطفى

:: شخصية هامة ::

بسم الله الرحمن الرحيم

{أَلَمْ يَعْلَمْ بِأَنَّ اللَّهَ يَرَى }

آية عظيمة في أول سورة نزلت في القرآن وهي سورة العلق

هذه الآية تهز الوجدان وتفعل في النفس ما لا تفعله سلطات الدنيا ولا أحدث المقتنيات في عالم المخابرات

آية تضبط النوازع وتكبح الجماح وتدعو إلى إحسان العمل وكمال المراقبة

وقد جاءت بهذا البيان المعجز الذي لا تصل إليه قوة بشر

جاءت بهذا التعبير الواضح مُبِيْنَةً عما تحتها من معنى جاءت بصيغة الاستفهام أَلَمْ يَعْلَمْ بِأَنَّ اللَّهَ يَرَى [(14) سورة العلق].

وتحت هذه الآية من اللطائف والأسرار الشيءُ الكثير ففيها إشارة إلى وجوب المراقبة وفيها تهديد لمن يتمادى في الغي وفيها تلويح إلى وجوب الإقصار عن الشر وفيها تلميح إلى أن اطلاع الله - عز وجل - على الخلائق أمر فطري لا يحتاج إلى دليل وفيها تعريض بغباوة من يجهل هذه الحقيقة أو يكابر في شأنها.

فيا لله ما أجمل أن يستحضر كلُّ أحدٍ هذه الآية إذا امتدت عينه إلى خيانة أو يده إلى حرام أو سارت قدمه إلى سوء

وما أروع أن تكون هذه الآية نُصْبَ أعيننا إذا أردنا القيام بما أنيط بنا من عمل

وفي هذا سرٌّ بديعٌ ودرسٌ عظيمٌ تُفِيد منه الأمةُ بعامة ويفيد منه الأفرادُ بخاصة فواجب على المصلحين وقادةِ الأمم أن يتنبهوا لهذا المعنى وأن يحرصوا على إشاعته في الناس ذلكم أن وازعَ الدين والمراقبة لرب العالمين يفعل في النفوس ما لا يفعله وازعُ القوةِ والسلطان فإذا أَلِفَ المرءُ أن يراقب ربه ويستحضر شهوده واطلاعه عليه فإن المجتمعَ يأمنُ بوائقه ويستريحُ من كثير من شروره

أما إذا كان الاعتماد على وازعِ القوة وحارسِ القانون فإن القوةَ قد تضعف وإن الحارسَ قد يغفُل وإن القانون قد يُؤَوَّل وقد يُتَحايلُ للتخلص من سلطانه

لذلك تكثر الجرائم والمفاسد إذا قلّت التربية الدينية في مجتمع ما فإذا أشعنا هذا المعنى في الناس وعَمَدَنا إلى تربيتهم بأسلوب الدين والفضيلة أرحنا واسترحنا ووفَّرنا جهوداً كبيرة وقد تكون ضائعة في غير ما فائدة فالمراقبة حارسٌ قويٌّ يمنع الإنسانَ من التفكير في الجرائم والشرور

فلا عجب إذاً أن تكون هذه الآية في أول سورة نزلت من القرآن الكريم لكي يكون المؤمن على ذُكْرٍ من هذا المقام العالي الذي إذا تَمَثَّلَه كان في قبيل المحسنين الذين يعبدون الله كأنهم يرونه فإن لم يكونوا يرونه فإنه يراهم
وتلك هي مرتبة الإحسان التي هي أعلى مراتب الدين

اللهم اجعلنا واياكم ممن يستمعون الى القول فيتبعون احسنه
جزاكم الله خير

........​
 

كمال المغربي

منشاوى محب
رد: أَلَمْ يَعْلَمْ بِأَنَّ اللَّهَ يَرَى

السلام عليكم ورحمة الله.
موضوع متميز وقبسات قرانية جميلة...فجزاك الله بالخير خيرا.
 

المحبة للمصطفى

:: شخصية هامة ::
رد: أَلَمْ يَعْلَمْ بِأَنَّ اللَّهَ يَرَى



اشكرك جزيل الشكر اخى الفاضل كمال المغربى

لتصفحك وتواجدك الطيب جزاك الله عنى خير الجزاء

واسمح لى ان اهنئك على توقيعك المميز والمؤلم
وذكر فان الذكرى تنفع المؤمنين


آه...من زوال النعم
آه...من لباس الفقر والجوع

اذا امتلأت بطنك وقرت عينك فاشكر صاحب النعم .....واحذر!!!!!!!!!
انما الايام دول بين الناس
 

مريم بنت الزهراء

:مشرفة البيت السعيد::
رد: أَلَمْ يَعْلَمْ بِأَنَّ اللَّهَ يَرَى

بارك الله فيك امي الغالية
موضوع مميز كما هي دائما مواضيعك
عودة ميمونة
ويارب مننحرمش من الروائع دي








 

أبا أحمد

๑۩۞۩๑ المراقب العـام ๑۩۞۩๑
رد: أَلَمْ يَعْلَمْ بِأَنَّ اللَّهَ يَرَى

جزاك الله خيرا اختى الكريمه ولكن اين انت فلقد طال غيابك لعل المانع خيرا فاننى نفتقد فى غيابك المواضيع القيمه
 

عبدالله محب المنشاوي

:: مشرف قسم العلوم القرآنية :: , المشرف المميز لش
رد: أَلَمْ يَعْلَمْ بِأَنَّ اللَّهَ يَرَى

بارك الله فيكم
و جزاكم الله خيراً
و أحسن الله إليكم
و رزقكم الفردوس الأعلى
 

أعلى
نعتذر لك

حقا الإعلانات مزعجة!

بالتأكيد ، يقوم برنامج مانع الإعلانات بعمل رائع في حظر الإعلانات لدينا، والتى هى مصدر دعم لاستمرار موقعنا، قد يتسبب في حظر أيضًا الميزات المفيدة لموقعنا. وللحصول على أفضل تصفح، يرجى تعطيل AdBlocker الخاص بك.

نعم أتفهم هذا وأقدر وسأقوم بتعطيل مانع الإعلانات