تأريخ حياة وسيرة الشيخ محمد صديق المنشاوي

بواسطة: Yasser Eldeghidy

الجمعة 16 يونية 2017 () القسم:السير والتراجم

تأريخ حياة وسيرة الشيخ محمد صديق المنشاوي هذه الأحداث التي مرت بحياة شيخنا الجليل فضيلة الشيخ محمد صديق المنشاوي وتتضمن مواقف مؤثره وفاصله في حياته وأهما رحلاته وسفره للخارج وتسجيلاته النادره مؤرخه وهذا جهد أحد الأخوه وما أنا الا ناقل
  • 1920: كانت بلدة منشاة في سوهاج على موعد مع ولادة القاريء الأسطورة.. محمد صديق المنشاوي
  • 1935: استقل عن والده وأصبح يقرأ لوحده في المناسبات ، وذلك بعدما اشتهر وذاع صيته وكان عمره 15 عاماً فقط  
  • 1938: زواجه الأول من ابنة عمه 1953: : اعتمد قارئاً بالإذاعة، وبعدها عين قارئاً لمسجد الزمالك وبقي فيه حتى توفاه الله  
  • 1954: في هذا العام قرأ في الإسكندرية ( الحشر والقصار) في فرح أحد السميعة وكان والده الشيخ صديق حاضراً 
  • 22-5-1954 : قرأ سورة المؤمنون - استوديو 
  • 1955 : رافق الشيخ عبدالباسط عبد الصمد في رحلة إيمانية إلى إندونيسيا بدعوة من الرئيس الأندونيسي أحمد سوكارنو، وحصل هناك وسام الاستحقاق من الطبقة الأولى، وقال الشيخ لابنه سعودي (( لم أر استقبالاً لأهل القرآن أعظم من استقبال الشعب الإندونيسي الذي يعشق القرآن بل ويستمع إليه في إنصات شديد ويظل هذا الشعب واقفاً يبكي طوال قراءة القرآن مما أبكاني من هذا الإجلال الحقيقي من الشعب الإندونيسي المسلم وتبجيله لكتاب الله.)
  • 1955 : اشترى أول سيارة له ، واشتراها فقط لتعينه في تنقلاته خارج القاهرة أما فيما عدا ذلك فكان قليلاً ما يركبها  
  • 1957 : ذهب إلى سوريا لإحياء بعض الليالي القرآنية، ومما قرأ هناك سورة الواقعة، وقرأ سورة الروم يوم 18 مارس 1957 
  • 1958 : رحلة ثانية إلى سوريا أيضاً، ومما قرأ هناك (التوبة - الصف - العلق والقارعة والنصر - الإسراء - المؤمنون والفجر والبلد والعلق - يوسف من لالا مصطفى باشا)   
  • 10/3/1958: قرأ الشيخ أيضا سورة الروم من 17 ـ 45 فى سوريا 
  • 1959 : قرأ سورة لقمان من مسجد سلامة الراضي بالقاهرة 
  • أواخر الخمسينات : زار المسجد الأقصى ومما قرأ هناك ( البقرة - الحجرات وق ) 
  • 1960 : رحله إلى سوريا أيضا، ومما قرأ هناك (الروم - المؤمنون والرحمن ) كما زار في نفس العام ليبيا، ومما قرأ هناك (الشعراء - الحج) ، وفي هذا العام تقريباً تزوج للمرة الثانية
  • 1962 : قرأ في مسجد الحسين (الشعراء والفجر والفاتحة وأول البقرة ) وقرأ القصص والرحمن من الزمالك، وأدى رحمه الله في هذا العام فريضة الحج  
  • 1963 : قرأ (لقمان والسجدة) في أسيوط، وفي هذا العام تعرض لمحاولة تسميم في إحدى السهرات فنجاه الله منها 
  • 1964: زار المسجد الأقصى لإحياء ليلي رمضان مما قرأ هناك (الحجرات وق - مريم - الأحزاب - الحديد ) 
  • 1965: سجل مصحفه المرتل، وفي هذا العام أيضاً زار ليبيا ومما قرأ هناك ( الزخرف والدخان)  
  • 1966: أصيب بمرض دوالي المريء، وزار السعودية وفي طريقه للعراق توقف في الكويت من غير سابق تخطيط وأحيا ليالي رمضان في ذلك العام ومما قرأ هناك ( ق والرحمن ليلة العيد - الرعد الروم - الحشر والقصار - الانفطار والفجر والبلد - القصص - التوبة - الإسراء - لقمان - الدخان والزخرف والقدر وذلك في ليلة القدر - الأنفال - هود ويوسف -  وفي 16/1/1966 قرأ الواقعة والحديد وكلها كانت في مسجد العثمان أو الجامع الكبير، ما عدا هود ويوسف فقرأها في مسجد السوق الكبير) 
  • 1967: زار ليبيا ومما قرأ هناك ( الأنفال ) وزار في هذا العام العراق وقرأ ( سورة الشعراء من69_89 والطارق والفجر
  • 1968: زار ليبيا أيضاً، ومما قرأ آنذاك (الأنفال أيضاً - غافر - آل عمران)، وفي هذا العام توفيت زوجته الثانية أثناء تأديتها لفريضة الحج 
  • 1969: قرأ في الحسين (لقمان والسجدة) وتعتبر آخر تلاوة قرأها، وفي هذا العام أيضاً أسلم الروح وانتقل لرحمة الله.
  • كلمات دليلية: المنشاوي محمد صديق